لعدم التزامها باشتراطات الصحة ومعايير الرقابة الغذائية

مخالفة 4 مقاصف مدرسية وإنذار 22 في أبوظبي

«الحملة» شملت 57 منشأة غذائية. من المصدر

أنذر جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية 22 مقصفاً، بالإضافة إلى مخالفة أربعة مقاصف تابعة للمنشآت التعليمية في الإمارة، خلال اليوم الأول للحملة التي نفذتها وحدة المؤسسات التعليمية التابعة لقسم التفتيش التخصصي أمس، بهدف التأكد من التزام تلك المقاصف والعاملين فيها باشتراطات الصحة العامة ومعايير الرقابة الغذائية.

ووجه مفتشو الجهاز خلال الحملة أربع مخالفات بحق عدد من المطاعم والكافتيريات العاملة في المؤسسات التعليمية التي شملتها الحملة والتي بلغت 57 منشأة غذائية، إضافة إلى إتلاف ثمانية كيلوغرامات من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك، نتيجة عدم توافقها مع متطلبات السلامة الغذائية التي يفرضها الجهاز بحق المنشآت الغذائية في المؤسسات التعليمية.

وقال مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع محمد جلال الريايسة، إن الحملة، التي نفذها 16 مفتشا، توزعوا على ثماني مجموعات غطت مناطق مختلفة، مثل الخالدية، النادي السياحي، البطين، الكرامة، المرور وشارع المطار في أبوظبي، رصدت مدى التزام المقاصف المدرسية والجامعية بمتطلبات الجهاز، في ما يتعلق بإعداد وتقديم الوجبات الغذائية للطلبة في المؤسسات التعليمية، بالإضافة إلى التحقق من أن الوجبات الغذائية التي يتناولها الأطفال متطابقة مع دليل المقاصف المدرسية الذي أعده الجهاز، بالتعاون مع هيئة الصحة ومجلس أبوظبي للتعليم أخيراً.

وأضاف أن الهدف من الحملة يتمثل في التأكد من استيفاء المقاصف والمطاعم المدرسية لمتطلبات جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية والوقوف على وضعية المدارس بعد فترة الإجازة الماضية، بالإضافة إلى التأكد من التزام المقاصف والمطاعم بلائحة المواد الغذائية المعتمدة، وكذلك التزام الموردين بلائحة المواد الغذائية المعتمدة من هيئة الصحة في أبوظبي بالتعاون مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ومجلس أبوظبي للتعليم، إلى جانب أخذ عينات عشوائية، للتأكد من سلامة المادة الغذائية المعدة والمعروضة.

كما تهدف الحملة إلى التأكد من خضوع العاملين في المقاصف المدرسية لبرنامج التدريب الإلزامي للمتعاملين، الذي يؤهلهم للتعامل السليم مع الأغذية، حسب المقاييس الدولية وتوعية المتعاملين أثناء الحملة بالطرق الصحية السليمة أثناء تداول الأغذية.

وأشار الريايسة إلى أن بنود المخالفات التي اكتشفها المفتشون تمثلت في عدم التزام بعض المقاصف والموردين بالأصناف الغذائية المصرحة لهم بها والمعتمدة من هيئة أبوظبي للصحة وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ومجلس أبوظبي للتعليم، وعدم حفظ المواد الغذائية في درجات الحرارة المناسبة، إضافة إلى عدم وضع موازين للحرارة في الثلاجات وعدم وجود البطاقة الغذائية على المواد الغذائية، علاوة على عدم ارتداء العاملين القفازات وغطاء الرأس.

وأوضح أن توصيل الغذاء الآمن والصحي إلى طلبة المدارس والجامعات من أولويات الجهاز، ولأهمية الحفاظ على سلامة أبنائنا وبناتنا، والعمل على توصيل غذاء صحي يساعد على بناء أجسامهم وإمدادهم بالطاقة، مؤكدا أن الجهاز سيواصل حملاته على المنشآت الغذائية العاملة في المؤسسات التعليمية، لضمان تحجيم المخالفات وتأكيد تفعيل بنود دليل المقاصف المدرسية.

طباعة