العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "الإمارات للتعليم" تدعو الكوادر التعليمية إلى السفر في حالات الضرورة

    دعت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي جميع الكوادر التعليمية والإدارية العاملة تحت مظلتها،  بعدم السفر خلال إجازة الصيف، إلا للحالات الطارئة فقط.
    وشددت المؤسسة في تعميم، أصدرته أخيراَ، على ضرورة عودة الموظفين الإداريين إلى الدولة قبل مباشرة العمل في المكاتب، وقبل أسبوعين على الأقل من بدء العام الدراسي الجديد للكادر التربوي، وذلك تماشياً مع الإجراءات الاحترازية التي تنتهجها الدولة للحدّ من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) وفي ظل تزايد الحالات والإصابات في كثير من البلدان حول العالم. كما تأتي تلك التوصية حرصاً من «الإمارات للتعليم» على صحة الجميع وسلامة بيئة العمل وضماناً لعودة العمل في مكاتب المؤسسة والمدارس على مستوى الدولة بنسبة 100%.
    ووجهت المؤسسة الموظفين الراغبين في السفر إلى التحقق من قائمة الدول الحمراء (عالية الخطورة) من مكاتب السياحة والسفر أو عبر المواقع الإلكترونية لمطارات الدولة، ومتابعتها باستمرار لأن القائمة تتغير باستمرار من دون إنذار مسبق، ومراعاة إجراءات السفر والعودة إلى الدولة واتباع الإجراءات المعتمدة في كل مناطق الدولة بشأن الحجر الصحي.
    وأوضحت المؤسسة أنها ستتخذ الإجراءات الإدارية المناسبة والمعتمدة في القانون الاتحادي للموارد البشرية والتي قد تصل إلى إنهاء الخدمة في حال عدم التقيّد بالتعليمات، وبما يكفل الحفاظ على صحة الجميع وضمان سلامة بيئة العمل. وأكدت أن الموظف سوف يعدّ منقطعاً عن العمل من دون عذر في حال تأخره عن مباشرة العمل في نهاية الإجازة المعتمدة، أو عدم مباشرة العمل في بداية العام الدراسي للكادر التربوي. وذكّرت جميع الموظفين المتواجدين خارج الدولة، وكذلك الراغبين في السفر إلى أي من دول العالم، إلى تحديث بيانات سفرهم إلكترونياً.

    طباعة