دورة تدريبية لـ «سفراء التعليم» في «مايكروسوفت»

بدأ المشاركون في برنامج «سفراء التعليم»، البالغ عددهم 137 من الأكاديميين في الجامعات والمدرسين والإداريين بوزارة التربية والتعليم، زيارة عدد من بيوت الخبرة العالمية، ضمن برنامج «سفراؤنا 2018»، الذي أطلقته الوزارة أخيراً، وتضمنت الزيارات المقر الرئيس لشركة مايكروسوفت في واشنطن، حيث شاركوا بدورات تدريبية لاكتساب مزيد من أساليب التعليم الحديثة، فضلاً عن زيارة جامعة نيويورك في الولايات المتحدة والمركز السويسري للعلوم «تيكنوراما» في زيوريخ سويسرا وكلية فيا الجامعية في فيبورغ - الدنمارك، بهدف الاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في مجالات التصنيع الرقمي وابتكار الحلول الذكية للتحديات الماثلة، وتطوير مهارات المشاركين من خلال منحهم الفرصة للتعرف عن قرب إلى أدوات التعلم الحديثة التي تعكف أفضل المؤسسات العالمية على تطويرها.

وقالت وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، جميلة بنت سالم مصبح المهيري، إن البرنامج يركز على التعلم القائم على المشاريع العلمية وتطبيق الممارسات الابتكارية لإثراء البيئة التعليمية في مدارسنا وجامعاتنا، بهدف الوصول إلى بيئة تعليمية جاذبة قوامها الابتكار والتنافس وسط تحلي طلبتنا بشغف معرفي يفتح مداركهم على معارف وعلوم المستقبل.

وأوضحت أن وزارة التربية والتعليم تستلهم أفضل التجارب العالمية الرائدة في مجال التعليم، وتعمل على تكريسها وترسيخها في الميدان التربوي ضمن المدرسة الإماراتية، بما يسهم في تحقيق الريادة المنشودة في قطاع التعليم بالدولة، ما ينعكس على الطلبة في مختلف مراحلهم التعليمية عبر تطوير قدراتهم ورفع مستوى أدائهم الأكاديمي.

ويتولى المشاركون بالبرنامج في «مايكروسوفت» تصميم مناهج دراسية متعددة التخصصات ومتكاملة، ويتعلمون في الوقت نفسه كيفية تعزيز المهارات الابتكارية في صفوف التدريس، فيما يتوجب عليهم معرفة كيفية إدماج الطلاب من أصحاب الهمم عبر استخدام الأدوات اللازمة وبرمجية مترجم مايكروسوفت.