90 تظلّماً من امتحان الفصل الأول لـ «الثاني عشر» في دبي

الطلاب قارنوا بين أدائهم ونتائج الامتحانات.. ووجدوها غير مقنعة. تصوير: باتريك كاستيلو

تلقّت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي 90 تظلماً من طلبة الصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي، حول نتائج امتحانات الفصل الدراسي الأول.

وقال طلاب في تظلماتهم إنهم فوجئوا بضعف درجاتهم، وإنها جاءت غير مقنعة، وعلى العكس مما توقعوه، بعدما قارنوها بمستوى أدائهم الدراسي خلال وجودهم في الفصول.

صرحت بذلك الرئيسة التنفيذية لمؤسسة التعليم المدرسي في الهيئة، فاطمة المري، التي أشارت إلى أن الهيئة بصدد رفع تقرير مفصل إلى وزارة التربية والتعليم بهذا الشأن لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.

وأوضحت أن الفريق المشرف على الامتحانات في المؤسسة بدأ تلقّي الشكاوى والتظلمات بعد إعلان النتائج مباشرة مطلع الأسبوع الماضي، لطلبة الصف الثاني عشر، مشيرة إلى أن التظلمات تنوعت، بحسب الطلبة، بين وجود فروق في نتائج التقويم المستمر للفصل الدراسي الأول ونتائج الامتحان الفصلي، إضافة إلى قصر مدة الامتحان مقارنة بالورقة الامتحانية.

ورصدت جولة ميدانية لـ«الإمارات اليوم»، وجود حالة من التذمر بين طلاب الصف الثاني عشر، حول درجاتهم في بعض المواد، مشيرين إلى وجود خطأ في رصد الدرجات، إذا ما قارنوا بين أدائهم في تلك المواد والدرجات التي حصلوا عليها أخيراً.

وذكرت المري أن أبرز المواد التي شهدت تظلمات كانت اللغة الإنجليزية بشكل عام، للقسمين العلمي والأدبي، والفيزياء علمي، والتاريخ أدبي، أما بقية المواد فلم تشهد شكاوى أو اعتراضات من الطلاب.

وأكدت أنه سيتم بحث الأمر، بمجرد إغلاق باب قبول التظلمات، ومن ثم رفع تقرير مفصّل إلى وزارة التربية والتعليم في هذا الخصوص.

وأشارت المري إلى تشكيل فريق مكون من موجّهي المواد، وأعضاء الكنترول لدراسة الشكاوى، والنظر في التظلمات المختلفة، وفق اللوائح والنظم الوزارية المنظمة للعملية الامتحانية على مستوى الدولة.

يذكر أن 28 ألفاً و552 طالباً وطالبة خضعوا لامتحانات الفصل الدراسي الأول في المدارس الحكومية، بينما خضع لها 181 ألفاً و38 طالباً وطالبة في المدارس الخاصة.

طباعة