20 ألف درهم تعويضاً لامرأة ضربها زوجها

قضت محكمة العين الابتدائية بإلزام رجل بأن يؤدي 20 ألف درهم إلى زوجته، تعويضاً عن الأضرار الماديةقضت محكمة العين الابتدائية بإلزام رجل بأن يؤدي 20 ألف درهم إلى زوجته، تعويضاً عن الأضرار المادية والمعنوية المترتبة على ضربها وسبها.

وفي التفاصيل، أقامت امرأة دعوى ضد زوجها، طالبت بإلزامه بأن يؤدي لها 100 ألف درهم تعويضاً عن الأضرار المادية والأدبية التي لحقت بها، مع إلزامه الرسوم والمصروفات ومقابل أتعاب المحاماة، وشمول الحكم بالنفاذ المعجل بلا كفالة، مشيرة إلى أن المدعى عليه قام بالاعتداء عليها وسبها، وأدين عن تلك الواقعة بموجب حكم جزائي، وقدمت سنداً لدعواها صورة من الحكم الجزائي، وصورة من التقرير الطبي ثابتة به إصابة المدعية بكدمات في الذراعين، وسحجات في الظهر، وآلام في الرأس والرقبة والوجه من جهة اليسار، فيما قدم المدعى عليه مذكرة طلب في ختامها رفض الدعوى.

وأفادت المحكمة في حيثيات الحكم بأنه، وفقاً للمقرر من قانون المعاملات المدنية، أن كل إضرار بالغير يلزم فاعله ولو غير مميز بضمان الضرر، مشيرة إلى أن الثابت من مطالعة الحكم الجزائي إدانة المدعى عليه عن تهمة الاعتداء على سلامة جسم المدعية وسبها، وقد تعرضت المدعية لأضرار مادية ومعنوية نتيجة لذلك الفعل الإجرامي، يستوجب التعويض المادي والمعنوي عنه لما لحقها من ضرر جسدي، وأيضاً آلام نفسية من جراء هذه الإصابات، وما شعرت به من خوف وفزع وألم لحظة وقوع الاعتداء، إضافة إلى حالة الإهانة التي صاحبتها، ما يشكل ضرراً أدبياً لحق بها، وحكمت المحكمة بإلزام المدعى عليه بأن يؤدي للمدعية مبلغ 20 ألف درهم، مع إلزامه الرسوم والمصروفات، ورفضت ما عدا ذلك من طلبات.

طباعة