محاكمة خليجي بسبب رسالة نصية ارسلها لزوجته

 

أدانت محكمة الجنايات في دبي خليجياً اتهم بسب زوجته في رسالة نصية عبر أحد تطبيقات التواصل الاجتماعي "واتس اب" وقضت بتغريمه مبلغ 5000 درهماً.

وأفادت المجني عليها في تحقيقات النيابة العامة بأنها كانت في منزلها حين تلقت رسالة نصية على هاتفها من رقم زوحها يوجه إليه عبارات سب، فلم ترد عليه، أو تتخذ إجراء حياله، لكنه كرر الرسالة مرة أخرى بعد أيام من الواقعة الأولى فتقدمت ببلاغ لدى مركز الشرطة المختص وأرفقت صورة من الرسالة التي تلقتها، وأحيلت الواقعة إلى النيابة العامة ومنها إلى محكمة الجنايات.

وبسؤال المتهم في تحقيقات النيابة العامة وأمام المحكمة اعترف بالواقعة، لكن دفع ممثله القانوني بكيدية الاتهام في ظل وجود خلافات أسرية بينهما.

وأفادت المحكمة في حيثيات حكمها بأنها اطمأنت إلى أدلة الثبوت في الدعوى، التي تؤكد أن المتهم سب زوجته بألفاظ شائنة، وعبارات تحقر من شانها أمام ذويها، وتحط من قدر نفسها، وتخدش شخصها.

وأشارت إلى اطمئنانها إلى اعتراف المتهم في تحقيقات النيابة العامة، الذي جاء عن إرادة حرة واعية، ما يؤكد توافر أركان الجريمة في حقه بما يتعين إدانته وعقابه.

وحول دفعه بكيدية الاتهام لوجود خلافات أسرية بينهما، أشارت إلى أن هذا الدفع لا يستوجب رداً من قبل المحكمة، في ظل توافر أدلة الثبوت التي اطمأنت إليها، لافتة إلى أنها ترى من ظروف الدعوى أخذ المتهم بقسط من الرافة، وقضت بتغريمه مبلغ 5000 درهماً، ولا تزال الدعوى منظورة أمام محكمة الاستئناف في مرحلة التقاضي الثانية.

طباعة