استخدمت صورة قديمة للتعرف عليه

شرطة دبي تجمع أماً بابنها بعد فراق 15 عاماً

الأم تبكي فرحاً بلقاء ابنها في مطار دبي. من المصدر

ظروف خاصة فرقت بين امرأة عربية وابنها، وعاشت الأم أكثر من 15 عاماً تحلم برؤية ابنها، وأخيراً لجأت إلى شرطة دبي التي استجابت لطلبها ونجحت الإدارة العامة لأمن المطارات في شرطة دبي، في استخدام صورة قديمة للتعرف على الشاب أثناء عبوره مطار دبي بمنطقة «الترانزيت» متوجهاً إلى الهند، وجمعته مع أمه (عربية) التي فارقها منذ 15 عاماً، وكان لقاؤهما لحظة مؤثرة للأم التي بكت من فرط السعادة.

وقال مدير الإدارة العامة لأمن المطارات بالوكالة، العميد حموده بالسويدا العامري، إن أماً (عربية) لجأت إلى الإدارة لمساعدتها في لقاء ابنها أثناء عبوره بمطار دبي الدولي في طريقه لتلقي العلاج بجمهورية الهند، مشيرة إلى أنها لم ترَ ابنها منذ أكثر من 15 عاماً لظروف خاصة، آملةً أن تمكنها شرطة دبي من لقائه ومحادثته بعد الفراق الطويل.

وأضاف أن الإدارة استجابت لطلب الأم، وجرى البحث عن الابن في منطقة «الترانزيت» بالمبنى رقم اثنين في مطار دبي الدولي وتم التعرف عليه من خلال صورة قديمة والوصول إليه ثم جمعته بوالدته التي كانت تنتظره، معربة عن سعادتها الكبيرة وشعورها بالامتنان لتعاون شرطة دبي واستجابتها السريعة.

طباعة