صوّر دورية شرطة وأرسل الفيديو إلى صديقته

مقطع فيديو يكلّف خليجياً غرامة 50 ألف درهم

«استئناف دبي» أيّدت حكم أول درجة بالغرامة. أرشيفية

صوّر خليجي دورية شرطة، وأرسل مقطع فيديو عبر تطبيق «سناب شات» إلى صديقته، دون أن يدري أن هذا التصرف سيقوده إلى المحكمة، ويكلفه 50 ألف درهم غرامة قضت بها محكمة الجنايات في دبي، وأيدت الحكم محكمة الاستئناف، بعد رفض الطعن والاطمئنان إلى إدانته.

وأفادت أوراق الدعوى بأن المتهم كان برفقة اثنين من أصدقائه في سيارة أحدهما بمنطقة نخلة جميرا، حين رصدت دورية شرطة انشغال سائق المركبة عن الطريق باستخدام الهاتف المتحرك، وانحرافه المفاجئ، فقرر الشرطي إيقافه لتنبيهه إلى سلوكه، وتحرير مخالفة له.

وفي هذه الأثناء، كان يجلس المتهم في المقعد الخلفي، ويصور نفسه بهاتفه، وفي الخلفية دورية الشرطة، ووجه لفظاً بذيئاً، فسأله الشرطي عن سبب قيامه بالتصوير، واصطحبه إلى مركز الشرطة، بعد رفض الإفصاح عن محتوى التصوير وتسليم الهاتف.

وبسؤال المتهم في تحقيقات النيابة العامة ومحضر استدلال الشرطة، أفاد بأنه استعمل هاتفه في تصوير نفسه، فيما كانت تظهر الدورية في خلفية التصوير، وأرسل الفيديو إلى صديقته.

وقام المتهم طواعية بتشغيل الهاتف، وعرض المقطع الذي قام بتصويره، وظهر وهو يتلفظ بكلمة بذيئة.

وبعد النظر في الدعوى من قبل محكمة الجنايات، قضت ببراءته من تهمتين أخريين وجهتهما إليه، وأدانته في واقعة التصوير، وقضت بتغريمه 50 ألف درهم، ومصادرة الهاتف.

إلى ذلك، طعن المتهم على الحكم أمام محكمة الاستئناف، وأنكر الاتهام الموجه إليه، طالباً إلغاء الحكم، واحتياطياً استعمال الرأفة، فيما طلبت النيابة العامة رفض الاستئناف، وتأييد الحكم.

وبعد النظر في الدعوى، أكدت محكمة الاستئناف اطمئنانها إلى ما خلصت إليه أوراق الدعوى، مستندة إلى اعتراف المتهم، وكذلك إلى ما تضمنه تقرير الأدلة الجنائية بعد فحص هاتفه، وهي أدلة سائغة، ترتب عليها تأييد حكم أول درجة بالغرامة.

طباعة