عربي يمنع عصابة من سرقة 500 ألف درهم

قضت محكمة الجنايات في دبي، بالحبس عامين ثم الإبعاد بحق عصابة «الموظفين المرموقين» المكونة من أربعة أشخاص يحملون جنسية إحدى دول أوروبا الشرقية (مهندسان وموظفان)، حاولوا سرقة 500 ألف درهم من شخص عربي، واعتدوا عليه مع اثنين من أصدقائه في شقة حضر إليها المجني عليهم لشراء عملة رقمية.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة بأن المجني عليهم أدركوا أنهم تعرضوا للاستدراج بهدف سرقة أموالهم، حين حاول المتهمون نزع حقيبة النقود من يد صاحبها، لكنه تمسك بها رغم الاعتداء المتكرر عليه، وظل يستغيث قائلاً: «حرامي حرامي» كما قاوم صديقاه رغم رش أعينهم بمزيل عرق، حتى خاف المتهمون ولاذوا بالفرار، ووجهت النيابة العامة إلى المتهمين تهمة ارتكاب جناية الشروع في السرقة بالإكراه.

وقال المجني عليه الأول (عربي) إنه توجه برفقة اثنين من أصدقائه لمقابلة شخص آسيوي لشراء عملة رقمية (بيتكوين) بقيمة 500 ألف درهم، وأرشدهم البائع إلى مكتبه، لكنه لم يكن موجوداً حين حضروا، فالتقوا شخصاً آخر، بناءً على تنسيق من الأول، وانتظروا فترة من الوقت على أمل وصوله، وأخبرهم هاتفياً بأنه على وشك الوصول.

وأضاف أن الآسيوي طلب منهم عرض الأموال على زميله في المكتب للتأكد من وجود المبلغ بحوزتهم، وبناءً على ذلك سيحول لهم العملة الرقمية، فعرضوا النقود وانتظروا عملية التحويل، لكنه ظل يماطل بدعوى عدم وجود شبكة إنترنت حتى شعروا بالقلق، فقرروا المغادرة، وأجرى الشخص الذي كان بانتظارهم اتصالاً هاتفياً، وأخبر الطرف الآخر بأنهم على وشك المغادرة.

وأضاف المجني عليه أنه خلال ثلاث دقائق دخل المكتب أربعة أشخاص (المتهمون الأوروبيون)، وسألوا المجني عليهم عن سبب وجودهم في المكتب، ثم هجم شخصين على حامل حقيبة النقود محاولين نزعها، فيما اعتدى الآخران عليه وعلى صديقه الثالث باللكم، لكن المجني عليه الذي يحمل الحقيبة لم يتنازل عنها، وظل يصرخ ويستغيث: «حرامي حرامي» فيما رش المتهمون مزيل عرق في عيون المجني عليهم، لكنهم قاوموا إلى أن شعر المتهمون بالخوف، ولاذوا بالفرار من المكان.

وأشار إلى أنهم أبلغوا الشرطة التي استعانت بتسجيل كاميرات المراقبة، وتم ضبط المتهمين، والتعرف عليهم من قبل المجني عليهم، وأحيلوا إلى النيابة العامة ومنها إلى محكمة الجنايات التي قضت بحبسهم عامين ثم الإبعاد. 

طباعة