شرطة أبوظبي تحذر من ترك الأطفال بمفردهم مع الغرباء

حذرت شرطة أبوظبي من مخاطر إهمال الأسر للأطفال وتركهم فترات طويلة تحت رعاية المربيات أو الغرباء على نحو قد تترتب عليه نتائج تنعكس سلباً بتعرضهم للأذى أو الابتزاز، مؤكدة اهتمامها بتعزيز أمن وسلامة النشء بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين.

وأوضحت إدارة مراكز الدعم الاجتماعي في شرطة أبوظبي، أنها تنفذ حملات وبرامج توعية للأسر لحماية صحة الطفل النفسية والجسدية والسلامة العامة.

وأشارت إلى اهتمام المراكز بحماية الأسر والأطفال ورعايتهم، والتزامها باستخدام أفضل الممارسات الشرطية والإجراءات الاحترازية لضمان حصولهم على أفضل معايير الاستقرار الأسري.

وناشد الأهالي عدم الانشغال عن الأطفال وتركهم برفقة الخادمات ساعات طويلة، موضحاً أن قانون العقوبات في الدولة يُحمل المهملين المسؤولية عن التقصير في واجباتهم. وأضافت أن غالبية المربيات لا يتوافر لديهن أدنى مهارات تربية الأطفال، وتنشئتهم والتعامل معهم، ما ينعكس سلبياً على حالة الأبناء النفسية، والصحية، والسلوكية.

طباعة