عصابة تستدرج أوروبياً وتهدّده بصوره عارياً

أُصيب زائر أوروبي بصدمة حين وجد عصابة تتكون من ثلاثة رجال وثلاث نساء في انتظاره بشقة امرأة يفترض أنها برازيلية تعرّف إليها عبر تطبيق "تندر"، وحاول الهروب من المكان، لكنهم منعوه واعتدوا عليه وصوّروه عارياً، وسرقوا منه باستخدام بطاقاته البنكية نحو 20 ألف درهم، قبل أن يسمحوا له بالمغادرة، وقبضت شرطة دبي على امرأة من أفراد العصابة وأحالتها إلى النيابة العامة، ومنها إلى محكمة الجنايات التي بدأت في محاكمتها بتهمة السرقة بالإكراه مع المتهمين الآخرين الهاربين.

وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة إنه تعرف إلى امرأة عبر تطبيق "تندر" باعتبارها برازيلية، وبعد حديثهما دعته إلى زيارتها في شقة بأحد الأبراج في منطقة الخليج التجاري، وحين توجه إلى هناك ودخل من الباب المفتوح، فوجئ بستة أشخاص، فحاول الهروب، لكنهم أمسكوا به وأغلقوا الباب، واعتدوا عليه بالضرب، وهددوه بسكين حتى أعطاهم الأرقام السرية لبطاقاته البنكية وصوّروه عارياً، وهددوه بإبلاغ الشرطة إذا أبلغ بدوره عنهم بدعوى أنه اعتدى على إحدى النساء الموجودات، ثم حبسوه في الشقة فترة من الوقت حتى نفذوا عدداً من عمليات الشراء بواسطة بطاقاته، وطلبوا منه الاستحمام ومغادرة الشقة، واكتشف لاحقاً أنهم سحبوا من رصيده نحو 20 ألف درهم.

وقالت المتهمة في محضر استدلال الشرطة إنها تعرفت إلى بقية المتهمين بالقرب من أحد المراكز التجارية وأبلغتهم بأنها تبحث عن عمل، فعرضوا عليها أن تعمل معهم من خلال استئجار غرفة في فندق بدبي باسمها عن طريق هاتفها مقابل مبلغ من المال، لافتة إلى أنها نفذت المطلوب وتوجهت معهم إلى الفندق، ودخلت الشقة الفندقية، وبعد ساعة حضر المجني عليه، فأمسك به بقية المتهمين وقاموا بضربه وهددوه وصوّروه، وأخذوا منه بطاقاته البنكية قبل أن يسمحوا له بالمغادرة.

 

طباعة