«جنايات دبي» قضت بحبسهما 3 سنوات والإبعاد

عاطلان يسرقان 70 ألف درهم من آسيوي بـ «الحيلة»

قضت محكمة الجنايات في دبي على عاطلين آسيويين بالسجن ثلاث سنوات والإبعاد وغرامة 70 ألف درهم، بعد إدانتهما بسرقة 70 ألف درهم من شخص آسيوي بالإكراه، بعد انتحال صفة رجال شرطة، والتحايل عليه بالتوجه إلى مركز خدمي تابع إلى إحدى إدارات الشرطة ليتقنا حيلتهما، وبعد خداعه فرا بالمبلغ هاربين.

وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة إنه كان في منطقة الفهيدي متجهاً إلى مواقف السيف للسيارات حيث توجد مركبته، وكان برفقته ابن عمه، وأثناء ذلك فوجئ بالمتهمين، اللذين ادعى أحدهما أنه من رجال المباحث، وأبرز له بطاقة، ثم أخفاها سريعاً، فلم يتمكن المجني عليه من قراءة بياناته.

وأضاف أن المتهم طلب منه إبراز هويته للتأكد من شخصيته، فاستجاب له المجني عليه، ثم طلب منه المتهمان ركوب سيارته هو وابن عمه، وجلس الأخير بجوار المتهم الأول في المقعد الأمامي، فيما جلس المتهم الثاني بجوار المجني عليه في المقعد الخلفي.

وأشار المجني عليه إلى أن المتهمين أبلغاه بأنهما من شرطة دبي، وسيتوجهان بهما إلى هناك، وفي الطريق طلب منه المتهمان تسليم حافظة نقوده، وحقيبة سوداء صغيرة الحجم كانت بحوزته تحوي 70 ألف درهم، بحجة تفقد محتوياتها، لافتاً إلى أن المتهم رد إليه المحفظة، لكنه بعثر محتويات الحقيبة، لافتاً إلى أن المبلغ الموجود فيها كان عبارة عن حوالة مالية تسلمها في اليوم ذاته، أرسلها إليه أحد أصدقائه من بلاده، لشراء بضاعة له.

وأشار إلى أن المتهمين توقفا داخل مواقف الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالقيادة العامة لشرطة دبي، وترجل الأول من المركبة وتوجه إلى الداخل، حتى يوهم المجني عليه بأنه رجل شرطة فعلاً، ثم طلب من الضحية التوجه إلى الداخل حيث ينتظره رجال الشرطة، وبمجرد نزول المجني عليه وابن عمه، فر المتهمان بالسيارة ناحية الطريق العام، فاستنجد المجني عليه برقباء سير كانوا يقفون بالمصادفة، وأخبرهم بأنه تعرض للسرقة، فقاموا بمطاردة السيارة، ولحقوا بها فعلياً، ما دفع المتهمين إلى تركها في الشارع العام والترجل منها والفرار على قدميهما، بعد أن استوليا على النقود ومفتاح المركبة.


المتهمان انتحلا صفة رجال مباحث واحتالا على المجني عليه وابن عمه.

طباعة