حقيقة احتجاز طلبة داخل مدرسة خاصة بسبب عدم دفع الرسوم

    كشف مصدر أمني لـ"الإمارات اليوم" أن ما أثير حول احتجاز طلبة داخل مدرسة خاصة بمنطقة القصيص نتيجة عدم سداد آبائهم الرسوم الدراسية غير دقيق.

    وقال المصدر إن بلاغاً ورد إلى غرفة القيادة والسيطرة بالإدارة العامة للعمليات بشرطة دبي يفيد بأن هناك طلبة محتجزين داخل مدرسة فانتقلت دورية تابعة لمركز شرطة القصيص على الفور إلى المكان، وتبين أن إدارة المدرسة استدعت طلبة لم يسدد ذووهم الرسوم وجمعتهم داخل صالة رياضية، إلى أن يحضر آباؤهم ما اثار حفيظة عدد من زملائهم الذين صوروهم فيديو وتداولوا أنهم محتجزين، مؤكداً أن إدارة المدرسة أكدت عدم صحة احتجازهم فيما لا تزال الواقعة قيد التحقيق من قبل هيئة المعرفة والجهات المختصة لتحديد قانونية هذا الإجراء من قبل المدرسة.

    وأكد أن شرطة دبي اتخذت إجراءاتها مباشرة، وتثبتت من صحة الواقعة، وحرصت على الحصول على إفادات أطراف الواقعة سواء من الطلبة أو الآباء او إدارة المدرسة للنظر في الواقعة بشكل قانوني.

    "المعرفة" تحقق في واقعة احتجاز مدرسة لطالبات بسبب الرسوم

     

    طباعة