اتهام 4 أفارقة بالاعتداء على شخص وسرقة هاتفه في الشارقة

    نظرت محكمة جنايات الشارقة في قضية متهم فيها أربعة أشخاص من الجنسية الإفريقية بتهمتي الاعتداء والسرقة، إذ ضربوا الشاكي وسرقوا هاتفه وحافظة نقوده التي تحتوي على 2000 درهم، ولاذوا بالفرار.

    وتعود تفاصيل الواقعة إلى تاريخ 7 سبتمبر الماضي، عندما كان الشاكي يمشي في أحد الشوارع العامة بالشارقة، وفاجأه المتهمون الأربعة، وضربوه واعتدوا عليه وثبتوه، وتمكنوا من سرقة حافظة نقوده التي تحتوي على 2000 درهم وهاتفه النقال، وهربوا، لكن المجني عليه استطاع الإمساك بأحدهم، وأبلغ الشرطة عن الواقعة التي ضبطت المتهمين، وأجرت تحقيقاً معهم وأحالتهم إلى القضاء.

    وواجهت المحكمة المتهمين بالتهم المنسوبة إليهم، فاعترفوا بالسرقة، دون الاعتداء على المجني عليه، إذ ثبتوه فقط، وسرقوا حافظة نقوده، مشيرين إلى أنهم بعد الحادثة، وفي اليوم نفسه، أرجعوا إلى الشاكي حافظة نقوده وهاتفه، لكن الشرطة قبضت عليهم.

    وأقروا بأن ما قاله الشاكي بالنسبة لوجود 2000 درهم في حافظته بمحضر التحقيقات غير صحيح، إذ كانت فارغة عندما سرقوها، وأرجعوها هي والهاتف إليه.

    بدورها، طلبت النيابة العامة إدانة المتهمين، فيما قرّرت المحكمة تأجيل القضية إلى تاريخ 24 نوفمبر المقبل لاستدعاء الشاكي مع استمرار حبس المتهمين.

    طباعة