محاكمة عصابة الكابلات الكهربائية في الشارقة

    نظرت محكمة جنايات في الشارقة قضية 12 شخصاً يحملون جنسية دولة آسيوية تخصصوا بسرقة شركات المقاولات والأبنية قيد الإنشاء، وتمكنوا من سرقة أسلاك وكابلات كهربائية من أكثر من موقع بالإمارة.

    وتعود تفاصيل القضية إلى تاريخ الثامن من يوليو الماضي، عندما ورد بلاغ لغرفة عمليات شرطة الشارقة يفيد بسرقة أسلاك وكابلات كهربائية من إحدى الشركات المتخصصة في البناء، وبعد التحري والتحقيقات الأولية تم التوصل إلى عدد من المتهمين، وخلال التحقيق معهم أرشدوا إلى بقية المتهمين، وأقروا بالسرقات التي ارتكبوها في السابق، وبمقارنة أقوالهم بعدد من البلاغات المشابهة التي وقعت في منازل تحت الإنشاء ومستودعات لشركات اتضح تطابقها مع اعترافات المتهمين، حيث قاموا بإرشاد الفرق الأمنية خلال محضر الاستدلال على المواقع التي سرقوها، وبعدها تمت إحالتهم إلى القضاء.

    واستمعت المحكمة للشاهد في القضية، الذي قام بالتحقيق مع المتهمين، حيث أكد أنه حقق مع المتهم الأول والثاني والرابع الذين أرشدوا الشرطة إلى بقية المتهمين المتورطين معهم، وتوجهوا معهم إلى موقع الشركة التي سرقوها، وأرشدوا إلى أماكن أخرى سرقوا منها كابلات وأسلاكاً كهربائية، منها منازل تحت الإنشاء وشركات للمقاولات في منطقة السيوح، لافتاً إلى أنهم اعترفوا بالسرقة دون أي ضغط عليهم.

    وواجهت المحكمة المتهمين بالتهم المنسوبة إليهم، فأنكروها، ورجعوا عن اعترافاتهم الواردة بالتحقيقات ومحضر الاستدلال.

    بدورها طلبت النيابة إدانة المتهمين، فيما قررت المحكمة حجز القضية للحكم في جلسة 19 من نوفمبر المقبل، مع استمرار حبس جميع المتهمين.


    المحكمة استمعت للشاهد في القضية وأجّلت القضية إلى جلسة 19 نوفمبر.

    طباعة