"مشادة كلامية في عرض البحر " تحيل خليجي للمحكمة

نظرت محكمة جنح الشارقة في قضية متهم فيها شخص من الجنسية الخليجية بتهمة السب والاعتداء على أخر من الجنسية العربية، وذلك بعد أن رفض الشاكي إعطاء مبلغ مالي للمتهم بعد أن أتلف دراجته المائية نتيجة حادث وقع بينهما داخل بحر الشارقة.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى شهر يوليو الماضي عندما كان المجني عليه على شاطئ منطقة الممزر بالشارقة على ظهر دراجته، وأثناء تواجده داخل البحر حصل معه حادث، إذ صدم درجة المتهم، ما أدى إلى تلفها، وبعدها طالبه بمبلغ 15 آلاف درهم، فرفض المجني عليه إعطائه المبلغ، ما جعل المتهم يسبه بكلمات غير لائقة منها "يلعن والدك"، حيث تحولت المشادات الكلامية إلى تدافع بالأيدي، وتدخل المارة والموجودين لمنع الشجار، وعليه أبلغ المجني عليه الشرطة بالواقعة التي بدورها قامت بضبط المتهم وأحالته للقضاء.

واستمعت المحكمة لشهود النفي الذين أحضرهم المتهم، حيث أكدوا أنهم كانوا على شاطئ الممزر وقت وقوع الحادثة، إذ شاهدوا حادثة الدراجتين، وقام المتهم فقط بمطالبة المجني عليه بمبلغ 15 ألف درهم ثمن الدراجة التي أتلفت نتيجة الحادث الذي وقع بين دراجته ودراجة المجني عليه، ولم يقم بسبه، ولكنهم سمعوا المتهم يقول للمجني عليه أنه سيقاضيه.

وبمواجهة المجني عليه بأقوال المجني عليه أنكر أقوالهم، وأصر على اتهامه للمتهم بأنه قام بسبه ودفعه بيده.

بدورها أجلت المحكمة القضية للحكم فيها إلى تاريخ 19 سبتمبر المقبل

طباعة