خليجي يستغيث بالمحكمة أريد حلا نهائيا لمشاكل هذه المرأة

محاكمة آسيوي نشر فيديو مزيّفاً لصديقه مع فتيات

نظرت محكمة الجنح في رأس الخيمة، قضية آسيوي متهم بسبّ صديقه عبر «فيس بوك»، ونشر فيديو مزيّف للمجني عليه مع فتيات، بهدف تشويه سمعته، واتهمته النيابة العامة باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي للإساءة إلى المجني عليه وسبّه، والدعوة إلى التحريض ضده، واعترف المتهم أمام المحكمة بالاتهامات المسندة إليه.

وجاء في أوراق الدعوى أن المتهم قام بأخذ صور خاصة للمجني عليه من صفحته عبر «فيس بوك»، وعدّلها وقام بتركيب صور لفتيات عليها، وقام بإضافة تسجيل صوتي منسوب إليه، يفيد بأن المجني عليه يتاجر بالنساء، ويحضرهن لممارسة الدعارة، وطلب من زملائه نشر المقطع عبر «فيس بوك»، بهدف تشويه سمعة المجني عليه بين أصدقائه عبر الصفحة الإلكترونية.

وأضافت أوراق القضية أن المجني عليه شاهد الفيديو المزيّف والاتهامات المنسوبة إليه، فقام على الفور بتقديم شكوى لدى شرطة رأس الخيمة، حيث تم التحقق من صحة الفيديو، وبالتحقيق مع المتهم اعترف بتركيب الفيديو ونشره عبر صفحته على «فيس بوك»، حيث تمت إحالة المتهم إلى النيابة العامة، ومنها إلى محكمة الجنح لمحاكمته في الاتهامات المسندة إليه وفقاً للقانون.

كما نظرت المحكمة قضية شقيقين خليجيين متهمين بالاعتداء بالضرب على طفل خليجي ووالدته، وسبّها بألفاظ خادشة للحياء.

وأنكر المتهمان الاتهامات المسندة إليهما، وقال المتهم الأول إنه لم يتعد بأي طريقة على الطفل ووالدته، وإنه بإمكان الجهات المعنية إجراء التحقيقات اللازمة لكشف المكالمات الصادرة من هاتفه، والتحقق من تهمة تهديد المجني عليها هاتفياً.

وأوضح أن «المجني عليها صاحبة مشكلات، وأنها تقوم منذ ثلاث سنوات بابتزازه وشقيقه واستفزازهما، وتقديم البلاغات الكاذبة الكيدية بحقهما بأي طريقة»، وقال: «أرجو من المحكمة وضع حل نهائي لهذه المرأة، لأنني أريد العيش بسلام دون مشكلات معها». وحددت المحكمة 16 أبريل المقبل للنطق بالحكم في القضية.

طباعة