براءة عامل من تهمة اغتصاب ابن صديقه 7 مرات

قضت محكمة الاستئناف في دبي ببراءة أسيوي (26 عاماً) من تهمة اغتصاب ابن صديقه (عربي) سبع مرات في مناسبات مختلفة، رغم إدانته من قبل محكمة الجنايات التي قضت بحبسه ثلاثة أعوام والإبعاد.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة بأن الأب طلب من صديقه الذي يعمل معه في المزرعة ذاته بحلاقة شعر أطفاله، ما منح المتهم فرصة التردد على المنزل في مرات مختلفة، إلى أن لاحظ الأب أن ابنه لا يتصرف بطريقة طبيعية فينام بشكل متقطع وتراوده الكوابيس، فقرر عرضه على طبيب نفسي، الذي طلب منه فحص الطفل بشكل موسع.

وأشارت إلى أن الطفل خضع للعلاج لمدة ستة أشهر إلى أن اكتشف الأطباء أنه تعرض لاعتداء جنسي متكرر، ما دعا الأب إلى إبلاغ الشرطة عن الواقعة متهماً صديقه باغتصاب ابنه، فتم القبض عليه.

وأوضحت أن المتهم أنكر الاتهامات التي وجهت إليه خلال مثوله للمحاكمة مشيراً إلى أنه كان متواجداً ببلاده خلال الفترة التي وقعت فيها تلك الجرائم، وحين أبلغ الأب الشرطة.

وذكر الطفل المجني عليه 15 عاماً أن المتهم استغل انفراده به خلال وجوده في المنزل واعتدى عليه سبع مرات، لافتاً إلى أنه لم يستطع مقاومته بسبب خوفه ونظراً لقوة الرجل، وانتهت محكمة الجنايات إلى إدانته وحبسه ثلاث سنوات ثم الإبعاد لكن طعن ضد الحكم وقضت محكمة الاستئناف ببرائته.

طباعة