امرأة تتهم شاباً باقتحام منزلها بالقوة

نظرت محكمة استئناف أبوظبي، أمس، قضية شاب خليجي، متهم بكسر باب منزل امرأة (من دولة عربية)، والدخول إليه بالقوة، وقررت حجز القضية للحكم في جلسة الثلاثاء المقبل.

وتعود تفاصيل القضية إلى قيام امرأة بإبلاغ الشرطة بأن صاحب المنزل الذي تستأجره كسر الباب ودخل منزلها بالقوة، ليتم إلقاء القبض على المتهم وهو داخل منزل الشاكية، وإحالته إلى قسم التحقيقات، ومنه إلى النيابة العامة ثم إلى محكمة أول درجة، التي أصدرت حكماً بالسجن لمدة شهرين.

وخلال جلسة أمس، أنكر المتهم التهم المنسوبة إليه، مرجعاً السبب في دخوله منزل المرأة، إلى سماعه أصوات صراخ ونداءات استغاثة ناتجة عن مشاجرة بين المرأة وطليقها داخل المنزل، مشيراً إلى أنه كسر باب المنزل بحسن نية، وذلك لرغبته في فض الخلاف الناشئ بينهما.

وطلب قاضي المحكمة من المتهم تقديم مستندات تثبت ملكيته للعقار الذي تسكن فيه الشاكية، إلا أن المتهم أجاب بأن عملية إحضار وتسليم المستندات قد تستغرق أياماً أو أسابيع، مطالباً هيئة المحكمة بحجز الدعوى للحكم، نظراً إلى أن فترة حبسه شارفت على الانتهاء.


- المتهم زعم أنه كسر  باب المنزل بحُسن نية.

طباعة