السجن 5 أعوام لعاطل مدان بخطف زائرة من صديقها واغتصابها

قضت محكمة الجنايات في دبي بالسجن 5 أعوام والإبعاد بحق عاطل من جنسية دولة آسيوية يبلغ من العمر 46 عاماً انتحل مهنة موظف في البلدية وأوقف سائق تاكسي وصديقته البالغة من العمر 22 عاماً أثناء وجودهما في شاطئ الممزر وأوهمهما بأنهما ارتكبا مخالفة السباحة ليلاً مدعياً أن غرامتها 500 درهماً، ثم استغل ذهاب الرجل إلى السيارة لإحضار هويته واقتاد المرأة عبر حاجز صخري خطر إلى الحديقة واغتصبها بحسب تحقيقات النيابة التي أحالته إلى محكمة الجنايات في دبي.

وقالت المجني عليها إنها قدمت إلى الدولة لزيارة شقيقتها وتوجهت مع صديقها إلى الشاطئ ثم ظهر المتهم الذي كان يحمل في يده جهازا يشبه اللاسلكي وكشافا وطلب منهما إبراز الهوية فرد صديقها بأنها لا تحوز هوية لكونها زائرة وطلب إمهاله دقائق لإحضار هويته، فبقيت مع المتهم وحين تأخر صديقها في الحضور اتصلت عليه مرتين لكنه لم يرد، فاتصلت بابن عمها وأخبرته بما حدث، وأن المفتش المزعوم يريد اقتيادها إلى مركز الشرطة، فأخبرها بأن تذهب معه، فرافقت المتهم واتصل بها صديقها في هذه الأثناء لكنه أخذ الهاتف منها وطب منه الحضور في نفس المكان، ثم أغلق الهاتف واحتفظ به.

وأضافت أنه طلب منها تسلق الحاجز الحديدي للحديقة، فأخبرته بأن المكان مظلم لكنه أكد أن هذا طريق مختصر، وهددها بإجراء مشدد إذا خالفته، ثم أجبرها على المشي على حاجز صخري زلق وخطير، ثم أخذها إلى منطقة رملية خلف الأشجار واغتصبها، أكثر من مرة، إلى أن غافلته وهربت بعد ارتداء ملابسها وأدلت إلى الشرطة بأوصافه وتعرفت عليه في طابور التشخيص.

ووجهت النيابة العامة إلى المتهم تهماً عدة منها الخطف والاغتصاب والاعتداء وانتحال صفة موظف عام، وأنكر المدان التهم الموجهة إليه أمام المحكمة التي قضت بإدانته.

 

طباعة