المتهم شرع في قتل زميل آخر

«استئناف دبي» تؤيد المؤبد والإبعاد لعامل قتل رئيسه بسبب إجازة

أيدت محكمة الاستئناف في دبي حكماً قضت به محكمة الجنايات بالسجن المؤبد والإبعاد بحق عامل آسيوي قتل رئيسه في العمل، بدعوى أنه لم يوافق له على طلب إجازة، كما شرع في قتل زميل ووجّه له طعنات عدة، لكن زميله قاوم واستطاع إسقاط السكين والسيطرة عليه، ووجهت إليه النيابة العامة ارتكاب جناية القتل العمد مع سبق الإصرار، مقترنة بجناية الشروع في القتل العمد.

واعترف المتهم، في إفادته بتحقيقات النيابة العامة، بأنه قتل المجني عليه بطعنه مرات عدة بسكين، لأنه طلب منه قبل أسبوع من الواقعة السماح له بمغادرة الدولة، إلا أنه لم يستجب لطلبه، وفي يوم الواقعة سأله مجدداً عن طلب الإجازة، فنهره المجني عليه، ما أثار حقد المتهم الذي طعنه حتى الموت بطعنات نافذة في الصدر والبطن.

وكشف التحليل النفسي للمتهم، خلال مقابلة أجريت معه من قبل مختصين، أنه غير متعاون، إذ لم يجب عن بعض الأسئلة، وكان يأخذ كثيراً من الوقت في الرد، وحاول تفادي الإجابة عن بعض الأسئلة، ما يدل على أنه يحاول إخفاء أو تغيير الحقائق، كما أنه تعمد إبراز شخصية المجني عليه في صورة سلبية، ملقياً اللوم عليه في ما حدث لأنه تعمد تأخير طلب الإجازة، كما أفاد بأن المجني عليه كان ينوي الاعتداء عليه جسدياً وجنسياً مع مجموعة من الأشخاص، وهو الأمر الذي انكره جميع الشهود في الواقعة.

وأفاد أحد الشهود بأن المتهم أغلق باب الغرفة التي كان يوجد بها مع المجني عليه، ثم اعتدى عليه وطعنه بالسكين، ما يدل بحسب تحقيقات النيابة على أنه خطط لجريمته مسبقاً. وأكد الخبير النفسي أن المتهم مدرك وواعٍ تماماً للجريمة التي ارتكبها.

من جهته، قال ضابط في شرطة دبي إنه انتقل إلى موقع الحادث في أحد مساكن العمال، وتم لقاء المجني عليه الثاني، الذي أفاد بأن المتهم طعن المجني عليه الأول وحاول مهاجمته، لكنه قاومه وتحفظ عليه في المكان، وشاهد المتهم الذي كانت ملابسه ملطخة بالدماء.


الخبير النفسي أكد أن المتهم مدرك وواعٍ تماماً للجريمة التي ارتكبها.

 

طباعة