عربي وآسيوي ينتحلان صفة رجلي أمن ويسرقان 1450 درهماً

نظرت محكمة جنايات الشارقة في قضية متهم فيها شخصان عربي وآسيوي، بتهمة انتحال صفة رجال أمن والاعتداء على آخرين، والتمكن من سرقة مبالغ مالية ومصوغات ذهبية وممتلكات خاصة بهم.

وتعود تفاصيل الواقعة عندما ذهب المتهمان إلى أحد المحال التجارية، وقاما بإبراز بطاقة ادّعيا فيها أنهما من التحريات، وبعدها اعتديا على شخصين من جنسية آسيوية، وأدخلاهما في سيارة خصوصية بالقوة، وأخذاهما الى منطقة ترابية وألقيا بهما من المركبة، وذلك بعد أن سرقا منهما مبلغ 1450 درهماً، وسلسلة ذهبية وساعات وخاتماً وقلادة ذهبية من معصم أحد المجني عليهما.

واستمعت المحكمة لأقوال المجني عليهما، إذ أكد أحد المجني عليهما أنه كان برفقة زميله في المحل وبعدها أتى المتهمان وقاما بالاعتداء عليه وعلى زميله، وتمكنا من سرقة سلسلة ذهبية وساعة منه كانت بيده، ومبلغ قدره 1450 درهماً، بعد أن ادّعيا أنهما يعملان في الشرطة، إذ أبرز أحد المتهمين بطاقة مكتوباً عليها أنه من التحريات، مشيراً إلى أنهما أجبراهما على ركوب السيارة الخاصة بهما، ومشياً بهما لمدة 45 دقيقة، وبعدها أنزلاهما في منطقة ترابية، لافتاً إلى أنهما قاما بالاعتداء عليهما بعصا خشبية.

بدوره، أكد الشاهد في القضية أنه في تاريخ الواقعة كان يعمل في السوبر ماركت، وكان المجني عليهما في المحل، وبعدها دخل المتهمان وقالا إنهما من التحريات، وأحدهما كان يتكلم العربية، لافتاً إلى أنه شاهد المتهمين يقومان بالاعتداء على المجني عليهما بالضرب وأدخلاهما سيارة بالقوة، بعد أن أخذا من أحد المجني عليهما سلسلة وخاتماً.

وواجهت المحكمة المتهمين بأقوال الشهود، فأنكرا التهم، وطلب محامي المتهمين أجلاً لتقديم الدفاع. بدورها، أجلت المحكمة القضية لتاريخ 3 مارس المقبل لتقديم الدفاع، مع استمرار حبس المتهمين.

طباعة