اتهام امرأة بسب أخرى على «إنستغرام»

«المحكمة» قررت تأجيل القضية إلى 27 يناير لاستدعاء المتهمة. أرشيفية

نظرت محكمة جنح الشارقة قضية امرأة آسيوية متهمة بسب أخرى عبر برنامج التواصل الاجتماعي «إنستغرام»، إذ ادعت خلال نشرها تعليقات على صور المجني عليها بأنها قدمت للدولة لممارسة الرذيلة.

وتعود تفاصيل القضية إلى الـ29 من أكتوبر الماضي، عندما علقت المتهمة على مجموعة من صور المجني عليها المنشورة لها على صفحتها الشخصية في برنامج «إنستغرام»، سبتها فيها ووصفتها بعبارات غير لائقة، واتهمتها بأنها جاءت إلى الدولة بقصد ممارسة الدعارة، ما دفع المجني عليها إلى فتح بلاغ وتقديم دعوة ضدها. واستمعت المحكمة إلى أقوال المجني عليها، إذ أكدت أنها تعرف المتهمة، والتقت بها قبل حدوث الواقعة، مشيرة إلى أن المتهمة دخلت إلى حسابها الموجود فيه صورها الشخصية، وبدأت بالتعليق عليها بعبارات خادشة للحياء، ووصفتها بأنها جاءت إلى الدولة لممارسة الدعارة. وتابعت بأنها أخذت نسخة من التعليقات والصور التي نشرتها المتهمة على صفحتها وترجمتها إلى العربية، وقدمت نسخة منها إلى المحكمة لإرفاقها في ملف القضية. بدورها، أجلت المحكمة القضية إلى 27 يناير الجاري، لاستدعاء المتهمة، وإعطاء مهلة لترجمة الصور والتعليقات كاملة إلى اللغة العربية، كون الذي قدمته المجني عليها غير مكتمل الترجمة.

 

طباعة