اتهام مهندس بالاستيلاء على أرقام هواتف مميزة

نظرت محكمة جنايات في الشارقة قضية شاب عربي متهم بالاستيلاء على أرقام هواتف متميزة عن طريق استغلال وظيفته مهندساً للشبكات، والتواصل بطرق احتيالية لتملك أرقام مميزة سعرها 2000 درهم بـ50 درهماً.

واستمعت المحكمة خلال الجلسة إلى أقوال شهود الإثبات، إذ أكد الأول أنه يشغل منصب مدير الشؤون الإدارية والقانونية، والمتهم يعمل لديهم، ووردت له مذكرة داخلية متضمنة اعترافاً شخصياً منه بأنه يعمد إلى أخذ أرقام هواتف متميزة معروضة للبيع أو مقطوعة مؤقتاً عن الخدمة.

وقال إن المتهم استغل وظيفته وتجاوزها، حيث عمل على دخول نظام خاص بقسم المبيعات وهو ليس من صلاحياته، مستخدماً كلمة سر واسم موظف آخر ترك العمل منذ فترة، وتمكن خلال 10 أشهر من تسجيل ثلاثة أرقام باسمه.

وذكر الشاهد الثاني أنه تم رصد رقم هاتف باسم المتهم الذي يعمل بالمؤسسة وهو أمر مخالف للأنظمة المعمول بها، مشيراً إلى أنه كان أحد أعضاء لجنة تحقيق داخلي مع الموظف الذي اعترف بتحويل الأرقام محل الواقعة باسمه.

وأنكر المتهم أقوال الشاهدين، وقررت المحكمة حجز القضية إلى 10 من أكتوبر المقبل للحكم.