ضبط 222 كيلوغراماً من مادة الحشيش وآلاف الأقراص من الترامادول

كشف مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي،اللواء عبدالجليل مهدي محمد العسماوي، عن تصدي فريق من إدارة المكافحة المحلية لعملية تهريب مخدرات وصفها بالاحترافية .

وقال أن هذه العملية أقدمت عليها عصابة مكونة من خمسة أشخاص كانت تشير معلومات مؤكدة وردت للإدارة بشأنهم أنهم ينوون إدخال وتهريب كمية كبيرة من الحشيش المخدر وآلاف الأقراص من عقار الترامادول المخدر عامدين بذلك إلى بث سمومهم بين الشباب بخاصة إمعانا منهم بالأذى والإضرار والعدوانية تجاه الآخرين تحت وطأة نزوعهم إلى الحصول على المال .

وأوضح أن أفراد هذه العصابة ينتمون لثلاث جنسيات آسيوية مختلفة ويديرها أحد التجار المحترفين من إحدى الدول الآسيوية المجاورة وأن ثلاثة منهم قدموا إلى الدولة بتأشيرة زيارة الأول يدعى" ع . م . س "30 سنة نوخذة والثاني"  أ . ع . ب"  27 سنة بحار والثالث " م . ح . ف" 46 سنة بحار أيضا وأن اثنين آخرين يقيمان في الدولة أحدهما موظف في إحدى الشركات التجارية بالشارقة و "ع . ع "35 سنة متزوج والآخر معروف بأنه من أصحاب السوابق وهو نزيل إدارة المؤسسات العقابية بالشارقة بتهمة حيازة المواد المخدرة .

وقد أدى إحباط هذه العملية إلى القبض على المتهمين الأربعة من العصابة في المرسى من خور دبي وتم ضبط مايحوزونه من المخدرات وهي عبارة عن ستة أكياس "شوالات" فيها براميل متوسطة الأحجام تحتوي بمجملها على ( 222 ) كيلوغراماً من مادة الحشيش المخدرة تقدر قيمتها المادية بمليونين و220 ألف درهم بالإضافة لعشرين ألف قرص من عقار ترامادول المخدر المحظور تداوله في دولة الإمارات إلا بموجب وصفة طبية معتمدة أصولا لغرض العلاج .

وقد أحيل المتهمون الأربعة من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي إلى الجهات القضائية المختصة لإنزال الجزاء العادل بحقهم على إجرامهم بعد أن اعترفوا بما نسب إليهم من تهم تخص العملية حيث وجهت للمتهمين الثلاثة تهمة جلب وحيازة المواد المخدرة والمؤثرات العقلية وترويجها وللرابع تهمة جلب وحيازة المواد المخدرة والمؤثرات العقلية وتعاطيها بعد أن ثبت بموجب نتائج التحاليل المخبرية بأنه متعاط لعقار ترامادول.

 

طباعة