اتهام مدرس بهتك عرض4 تلميذات

نظرت محكمة الجنايات بدبي في قضية اتهام مدرس خصوصي بالاعتداء الجنسي على أربع تلميذات وتهديدهن في حال الإبلاغ عنه، وذلك في أولى جلسات محاكمته أمس، برئاسة القاضي فهمي منير وعضوية القاضيين الدكتور علي كلداري ومنصور العوضي.

وكانت النيابة العامة أحالت المتهم (ع.ع) 43 عاماً، مصري الجنسية، إلى القضاء لاقترافه تهم هتك العرض بالإكراه والتهديد. وقالت المحكمة إن «المتهم هتك بالإكراه عرض أربعة أطفال من الإناث، تبلغ أعمارهن بين (7 و11 عاماً)، بأن استغل صفته كأحد المتولين رعايتهن كمدرس خصوصي لهن وانتهز صغر سنهن وخلوته بهن في مكان بعيد عن رقابة الوالدين بأن تحسس مواطن العفة لديهن، وكان ذلك تحت التهديد بتقطيعهن في حال إخبار ولي أمرهن».

وأفاد والد المجني عليها الأولى في تحقيقات النيابة العامة، بأنه «فوجئ بابنته تبلغه بأن المتهم الذي يدرسها منذ ثلاث سنوات قد اعتدى عليها جنسياً».

وشهدت خالة المجني عليها الثانية أن «شقيقتها أخبرتها بأن المتهم اعتدى على ابنتها الصغيرة وتحرّش بها»، مشيرة إلى أنها لاحظت أن سلوك المتهم غير سوي في الفترة الأخيرة، حيث كان يوجّه لها عبارات الغزل، كما أنه لحق بها يوماً إلى غرفتها وأغلقت الباب في وجهه وقرر لها أنه سيتزوجها.

وأفادت مجني عليها في شهادتها على سبيل الاستئناس بأنهن «لم يبلغن أهاليهن بذلك خوفاً من المتهم، إذ قال لهن بأنه سيقطعهن».

طباعة