مع الاحترام

«إعادة هيكلة وزارة التربية يجب أن تتم بما يمكّن مديري المدارس والمناطق من تحقيق الاهداف العامة للتطوير، وفي مقدمتها رفع مستوى مخرجات التعليم العام، والوصول بالخدمات التعليمية الى اعلى درجات الجودة»


وزير التربية والتعليم
الدكتور حميد القطامي
13 من يناير الجاري




لا نشك في صدق توجّه الوزارة نحو التطوير، ولكن ليسمح لنا الوزير بأن نطلب ضمانات لتحقيق هذا التطوير، مدعوماً ببرامج زمنية واضحة المعالم. فقد شبع الناس من الحديث عن تطوير التعليم في الدولة، منذ سنوات، لكن بقي كله مجرد كلام، لم ينعكس على واقع التعليم الذي يدرك العاملون في ميدانه وجود العديد من المشكلات التي تحتاج الى إصلاحات جذرية.

مراقب

طباعة