أكاديميـة للدفـاع المدنـي فـي أبوظــبي

الأكاديمية ستشتمل على موقع للتدريب العملي للتعامل مع الحرائق. أرشيفية

كشف نـائب مدير عـام الموارد البشرية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، العميد جاسم محمد المرزوقي، عن صدور قرار بإنشاء أكاديمية للدفاع المدني كمشروع مشترك بين شرطة أبـوظبي وشركة «بروفينت» الاستشارية الألمانية، يكون مقرها أبوظبي.

ومن المتوقع الانتهاء من إنشاء المبنى الخاص بها وتجهيزه خلال العامين المقبلين.

وأضاف أن فكرة إنشاء الأكاديمية جاءت من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، لتمكين العاملين في مجال الدفاع المدني من رفع كفاءة وجودة عملهم وصقل مهاراتهم لرفع مستوى الأداء المهني ومستوى الإنجاز من خلال مشاركتهم في برامج التدريب المتخصصة التي تؤهلهم إدارياً وفنياً، مؤكداً «أن المشروع يهدف إلى تقديم الأنشطة التدريبية المواكبة للتطور الذي تشهده الإمارة بشكل خاص والدولة بشكل عام، والنهضة العمرانية والاقتصادية التي تستلزم رفع مستوى رجال الدفاع المدني وكفاءتهم».

وأشار المرزوقي بصفته رئيس مجلس إدارة الأكاديمية إلى أن البرامج التدريبية والتعليمية ستكون معتمدة عالمياً من أكاديمية هامبورغ الحكومية للإطفاء في ألمانيا للعاملين في الدفاع المدني.

وأفاد المدير التنفيذي في شركة بروفينت مانفرد ولكنز بأن الأكاديمية ستتولى توفير الدورات التدريبية التأسيسية والمتقدمة المختلفة في مجال الدفاع المدني، مثل دورات خدمات الحرائق والإنقاذ والمساعدة الطبية والإسعافات الأولية، والتعامل مع المركبات والمعدات الحديثة وتشغيلها، واستخدام نظم المعلومات الجغرافية لإدارة الحوادث، والحماية من المواد الخطرة وإدارة الكوارث، إضافة إلى دورات في هندسة سلامة المباني والوعي الجماهيري والإعلامي، ودورات انعاشية وتجديد المعلومات وغيرها من الدورات التي يمكن إعدادها وفقاً للاحتياجات.

وأضاف «أن الأكاديمية ستشتمل على موقع للتدريب العملي للتعامل مع الحرائق، مكون من مبان ومجسمات مختلفة بالحجم الطبيعي لتوفير البيئة التشبيهية للتدرب على مكافحة الحرائق، والتعامل مع الكوارث والأزمات المختلفة، والتدريب على الإنقاذ والإسعاف لرفع مستوى الكفاءة والأداء للمتدربين من واقع عملي»، مشيراً إلى أن المدة الزمنية للدورات التدريبية ترتبط بطبيعة هذه الدورات، إذ يقوم عليها فريق من الخبراء المتخصصين من ألمانيا، بمشاركة طاقم من المواطنين، بحيث يتولون مستقبلاً المشاركة في إدارة الأكاديمية والمهام التدريبية فيها. ولفت إلى أن «نظام الإطفاء المتبع في إمارة أبوظبي يطبق المعايير الألمانية»، مضيفا أن الدورات التدريبية التي ستقدمها الأكاديمية والمعتمدة من أكاديمية هامبورغ الألمانية، ستسهم في دعم النظام الموجود، كما تسهم في توحيد التدريب وفق معايير محددة وثابتة، بحيث يحصل جميع المتدربين على التدريب نفسه، الأمر الذي يعزز من كفاءة الطاقم الفني في مجال الدفاع المدني، مشيراً إلى أنه سيتم أيضاً إعداد برامج تدريب للشركاء في المجتمع والجهات التي ترغب في تدريب كوادرها من أجل الوقاية من الحرائق والتي ستتضمن مواصفات ومعايير التجهيزات الخاصة بالسلامة في المرافق والمباني والإنشاءات الحديثة، حيث ستقوم الأكاديمية بدعم هذا التوجه عبر برامج التدريب الخاصة بها.

طباعة