تحفظ عراقي.. والقذافي تجاهل عبدالمهدي - الإمارات اليوم

تحفظ عراقي.. والقذافي تجاهل عبدالمهدي


تحفظ نائب الرئيس العراقي عادل عبدالمهدي على الفقرة الخاصة بالعراق في «اعلان دمشق»، وهي «المتعلقة بالمطالبة باعتماد الحوار لتجاوز الخلافات والتوصل الى توافق والمصالحة الوطنية العراقية»، حيث طالب الوفد العراقي بتعديل هذه الفقرة لتكون «دعم جهود الحكومة العراقية في إقرار الأمن والسلام الداخلي وكذلك إدانة الارهاب في العراق». 
 من ناحية أخرى قال أحد المشاركين في القمة العربية، طالبا عدم كشف هويته، إن  عبدالمهدي وجه انتقادات مباشرة الى الزعيم الليبي معمر القذافي الذي تناول موضوع العراق خلال خطابه في جلسة الافتتاح أول من أمس، فتجاهله القذافي وانصرف الى قراءة احدى الصحف.


وأضاف ان رئيس الوفد المصري مفيد شهاب «وجه انتقادات مباشرة لسورية حول الازمة اللبنانية خلال جلسة صباح الاحد(أمس)».

 

من جهته قال مصدر خليجي شارك في الاجتماعات ان «وفودا خليجية اثارت دور ايران وما يشكله من خطر على المصالح العربية، خصوصا في لبنان وفلسطين»، خلال الجلسات المغلقة التي سميت بـ«جلسات العصف الفكري». 
 
طباعة