«حماس» تتهم السلطة بالتنصّل من إعلان صنعاء - الإمارات اليوم

«حماس» تتهم السلطة بالتنصّل من إعلان صنعاء

 
اعتبرت حركة «حماس» أمس تصريحات نبيل عمرو المستشار الإعلامي للرئيس الفلسطيني محمود عباس، حول موافقة الاخير على المبادرة اليمنية للمصالحة، باعتبارها مبادرة «للتنفيذ وليس لفتح حوار جديد»، تنصلا من «إعلان صنعاء» الذي وقع مؤخرا بين «حماس» و« فتح».


وقال الناطق باسم «حماس»سامي أبو زهري في بيان «إننا ننظر في حركة حماس بعين الخطورة لتصريحات نبيل عمرو، لأنها تمثل محاولة للتنصل من إعلان صنعاء من قبل حركة فتح».

 
وأضاف أن هذه التصريحات هي خروج عن إعلان صنعاء الذي ينص صراحة على أن المبادرة اليمنية، هي إطار لاستئناف الحوار، كما أنها تمثل عودة السلطة للحديث عن لغة الاشتراطات المسبقة التي تتعارض مع نصوص إعلان صنعاء.

 

ورأت «حماس» أن تصريحات عمرو تشكل تجاوبا «مع الموقف الإسرائيلي الأميركي الذي يرفض أي حوار فلسطيني داخلي، ودليلا على خضوع السلطة للتهديدات الإسرائيلية بقطع المفاوضات مع السلطة إذا ما قبلت الحوار مع حركة حماس».

 

وكان عمرو أكد في مؤتمر صحافي عقده  أمس في مدينة رام الله بالضفة الغربية، تمسك الرئيس الفلسطيني بالمبادرة اليمنية للمصالحة كـ«إطار للتنفيذ بالكامل، وليس لإجراء أي حوار». 

 
وقال«إن الرئاسة وافقت على المبادرة اليمنية وتعدّها مخرجا عمليا ومميزا من الأزمة الداخلية، لكنها تتمسك بتنفيذ بنودها وليس لفتح حوارات جديدة هي عبارة عن إضاعة لمزيد من الوقت».

 

ورفض عمرو القول إن إعلان صنعاء الذي وقع يوم الأحد الماضي ، بات «لاغيا». 
 

طباعة