تقارير إسرائيلية تزعم وجود صلة بين عملية القدس الاخيرة وحزب الله - الإمارات اليوم

تقارير إسرائيلية تزعم وجود صلة بين عملية القدس الاخيرة وحزب الله

 

زعمت تحقيقات جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي "الشاباك" في عملية القدس الاخيرة، التي قتل فيها 8 إسرائيليين وأصيب 35 آخرون، أن منفذ العملية تم تجنيده قبل 10 أيام على أيدي جهات تابعة أو تلقى تمويلا من حزب الله اللبناني، وذلك وفق ما جاء في كالة الأنباء الفلسطينية "سما" نقلا عن القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي.


وأضافة القناة الإسرائيلية أن  مصادر أمنية إسرائيلية زعمت أن المجموعتين اللتين تبنتا العملية وهما كتائب أحرار الجليل كتائب الشهيد عماد مغنية وجيش البشائر التابع لكتائب كتائب شهداء الاقصى يعرف عنهما ارتباطهما بحزب الله.
 
وكان أبو عبيدة المتحدث الرسمي باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في قطاع غزة نفى صدور أي بيان عن القسام بتبني عملية القدس حتى الان.
 

ولا تستبعد المصادر الاستخباراتية الاسرائيلية أن يكون الحزب قد أقام صلات مع حماس وحزب الله وساهم في التجهيز للعملية الاخيرة. ونفذ الهجوم الشهيد أبو دهيم الذي عرف أنه من سكان القدس الشرقية، وقالت أسرته أنه كان يعمل سائقا في المدرسة الدينية.


وقال محمد قاسم أبو دهيم وهو عم منفذ عملية القدس "إن أعمام الشهيد فوجئوا أثناء محاولتهم نصب بيت للتهنئة باستشهاد ابنهم في منطقة صويلح غرب العاصمة عمان بالقوات الأمنية تبلغهم بقرار منع إقامة سرادق لهذه الغاية".
 

من جهته ندد الاردن بالهجوم الذي استهدف المدرسة الدينية مؤكدا ان عمليات كهذه "تعيق الجهود المبذولة لانجاح عملية السلام".


ونقلت وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا) عن وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال ناصر جودة "رفض الاردن وادانته لاي عمليات تستهدف المدنيين من أي جنسية كانت".


واوضح ان "هذه العمليات شأنها مثل شأن العمليات الاسرائيلية المدانة التي تستهدف المدنيين الفلسطينيين الابرياء في الاراضي الفلسطينية".

طباعة