سيدة روسيا الأولى الجديدة عاشقة للازياء والاضواء

 

عندما ذهبت سفيتلانا ميدفيديفا زوجة الرئيس الروسي المنتخب ديمتري ميدفيديف إلى مركز الاقتراع بصحبته أول أمس الاحد للإدلاء بصوتها في انتخابات الرئاسة بدا عليها اهتمامها الزائد بالاناقة والازياء باهظة الثمن.
 
وتشير تقارير إعلامية روسية في الوقت الحالي إلى أن السيدة الاولى المقبلة في روسيا بعد فوز زوجها المتوقع في انتخابات أول أمس خلفا للرئيس فلاديمير بوتين، الذي اختاره بنفسه، عملت بالفعل في الفترة الاخيرة على ملء خزانة ملابسها استعدادا لمثل هذا الدور الذي سبق أن لعبته جاكلين كينيدي زوجة الرئيس الامريكي الراحل جون إف كينيدي.
 
ولا يرى كثير من الناس في روسيا أن سفيتلانا، وهي ابنة جندي، ستبقى بعيدة عن دائرة الضوء كما كانت ليودميلا بوتينا زوجة بوتين. ووصفت مجلة "إكبريس" ميدفيديفا وهي خبيرة اقتصادية بانها "قوية ومتغطرسة" وامرأة يمكنها أن تبقي زوجها في الظل.
 
وحتى الان لم يظهر ديمتري بصحبة زوجته في دائرة الضوء بينما انشغلت سفيتلانا بقضية الوضع الروحي والأخلاقي للشباب الروسي ، وقد حصلت مساعيها على تأييد ألكسي الثاني بطريرك الكنيسة الارثوذكسية الروسية.
 
وتعرف ديمتري على سفيتلانا في العام الاول لهما في المدرسة. وتقول تقارير إعلامية إن ديمتري وقع في حب سفيتلانا التي تمتعت بشهرة واسعة لعدة سنوات. وتزوج الاثنان في مسقط رأسهما بمدينة لينينجراد التي تعرف حاليا باسم سان بطرسبرج وكان ذلك عام 1989 وانجبا ابنتهما إليا عام 1996. وولدت سفيتلانا ربما في عام 1965 حيث يعامل عمرها وكأنه سر من أسرار الدولة الروسية.
 
لكن وبينما كان ديمتري يصعد السلم السياسي ظلت سفيتلانا سعيدة بدخول دوائر مشاهير الفن في روسيا حيث أقامت علاقات صداقة بنجمة البوب الروسية ألا بوجاشوفا ومصمم أزياء النجوم فالنتين يوداشكين.
 

وأشارت مجلة "إكبريس" إلى أن سفيتلانا ستحاول في الفترة المقبلة ربما إطلاق الصيحات الجديدة في عالم الموضة في روسيا. وتوقعت المجلة الروسية أن "تحفل حفلات الاستقبال اعتبارا من الان بآخر إبداعات المصمم الروسي يوداشكين".