خليفة: الإمارات تعمل على تخفـــــــيف معاناة الفلسطينيين - الإمارات اليوم

خليفة: الإمارات تعمل على تخفـــــــيف معاناة الفلسطينيين

 


أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة أن دولة الإمارات تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني بما يكفل تخفيف معاناته وتمكينه من استعادة حقوقه الوطنية، بما في ذلك إقامة دولته المستقلة على كامل ترابه الوطني.
 
فيما أعلن  الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن مصر ستبحث الاسبوع المقبل مع الاسرائيليين الخطوات اللازمة لرفع الحصار وانهاء معاناة الشعب الفلسطيني.
 
وتفصيلا استقبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في قصر سموه بالبطين أمس رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض، بحضـــــور سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيـــان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيسمجلس الوزراء. واطلع صاحب السمو رئيس الدولة من فياض على آخر التطورات والمستجدات الراهنة على الساحة الفلسطينية في ضوء الأحداث الأخيرة.
 
وأعرب سموه عن تأثره وشعب الإمارات بمعاناة الشعب الفلسطيني الذي يعاني من قسوة الاحتلال والحصار الذي يؤثر على كل النواحي الإنسانية والمعيشية للشعب الفلسطيني الشقيق. من جهته أعرب فياض عن تقديره وشكره لصاحب السمو رئيس الدولة على مواقف دولة الإمارات حكومة وشعباً في دعم الشعب الفلسطيني على المستويات كافة.
 
وقال «إن مساعدة إخواننا في دولة الإمارات العربية المتحدة كان لها أكبر الأثر في التخفيف من آلام ومعاناة شعبنا وتوفير أسباب العيش الكريم له»،منوها بالدعم الكبير الذي تقدمه دولة الإمارات للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية وعملية السلام على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة.
 
على صعيد متصل أعلن الرئيس عباس أمس  ان مدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان سيبحث الاسبوع المقبل مع المسؤولين الاسرائيليين مسألة الحصار الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة وضرورة انهاء معاناة الشعب الفلسطيني. وقال عباس في ختام لقائه مع الرئيس المصري محمد حسني مبارك إن   سليمان سيبحث الاسبوع المقبل مع الاسرائيليين الخطوات اللازمة لرفع الحصار.
 
من ناحية أخرى أكد رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت مجددا  في طوكيو تصميمه على التوصل الى حل على اساس دولتين مع الفلسطينيين، لكنه ابدى تشكيكا في فرص حصول اتفاق في عام .2008  وقال اولمرت امام رجال اعمال يابانيين واسرائيليين خلال منتدى اقتصادي في طوكيو «نحن عازمون على التوصل الى اتفاق خلال عام .2008 لكنني لست متأكدا من اننا سنتمكن من ذلك».

واكد اولمـرــت انه لا تتوافر حاليا «فرصة افضل»، مضيفا «نريد بذل كل الجـــــهود الممكنة لاغتنام هذه الفرصة».
 
 
إسرائيل تأسف لاعتراف كوستاريكا بـ«فلسطين» 
 
أعربت اسرائيل أمس عن اسفها لقرار كوستاريكا الاعتراف بـ«دولة فلسطين» واقامة علاقات دبلوماسية كاملة معها على مستوى السفراء.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية ارييه ميكيل «خاب ظننا بهذا القرار المؤسف باقامة علاقات دبلوماسية كاملة على مستوى السفراء مع دولة غير موجودة».
 
واضاف ان «هذا القرار يتناقض والصداقة التقليدية القائمة بين كوستاريكا واسرائيل»، في اشارة الى القرار الذي اتخذته سان خوسيه قبل اسبوعين. واشار الى ان اسرائيل رفضت احتجاجا على هذا القرار حصول لقاء دبلوماسي على مستوى رفيع مع ممثلين من كوستاريكا واستدعت القائم باعمال هذا البلد في اسرائيل.
 
طباعة