4 وزيرات لأول مرة

 
قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية مريم الرومي لـ «الإمارات اليوم» إن دخول امرأتين في المجلس يعد مكسبا كبيرا لكل أعضاء المجلس، مضيفة «هذا دليل واضح على أن قيادتنا تدفع المرأة لتولي مناصب قيادية كبيرة على مستوى الدولة، في حين أن النساء في كثير من الدول المتقدمة الأخرى يجاهدن للحصول على أبسط حقوقهن».


واعتبرت الرومي أن «وجود أربع نساء بين أعضاء المجلس كافة يشكل نسبة جيدة وغير موجودة في أي دولة أخرى حتى الولايات المتحدة الأميركية التي تعد قدوة لكثير من الدول».


وتابعت أن «المرحلة المقبلة هي مرحلة المحك»، موضحة أنها «مرحلة تنفيذ الاستراتيجيات التي ناقشناها مع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في بداية العام، ومن خلالها سنتعلم الكثير وسنصقل خبراتنا»، لافتة إلى أن «الجودة في العمل الحكومي ستتعدى القطاع الخاص من خلال جهود الوزراء كافة».


من جانبها، تأمل وزيرة الدولة الجديدة الدكتورة ميثاء سالم الشامسي بتقديم كل ما هو مميز من ثمار خبرتها وعلمها، بما يخدم وطنها وشعبها، مؤكدة عزمها على تقديم الأفضل والأرقى على الأصعدة والمجالات كافة  في الإمارات. وقالت إن «هذا المنصب الذي أوكله لي سموه يحتاج إلى عطاء دائم أثبت من خلاله أنني أهل لهذه الثقة».


وأكدت أن المنصب بالنسبة لها ليس القضية ولا الأولوية لأن ما يهمها هو تنفيذ المسؤوليات التي أنيطت بها بشكل كامل. وتابعت أن «اختيار سيدات لإدارة مناصب جديدة يدل على ثقة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في نساء الوطن المجدات».


أما وزير الاقتصاد سلطان المنصوري فقال إن «وزارة الاقتصاد مليئة بالتحديات ولا ننسى الدور الكبير الذي قامت به وزيرة التجارة الخارجية الجديدة لبنى القاسمي والتطوير الذي حققته بفضل متابعتها هموم المواطنين».


وأضاف «أن من أهم التوجهات التي سنركز عليها التنمية الاقتصادية في كل المجالات على مستوى الإمارات كافة والتركيز على القطاع الصناعي ووضع إستراتيجية خاصة وواضحة لتطويره».