إرجاء المحادثات الأميركية - الإيرانية حول العراق

 
أعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني ان المباحثات بين إيران والولايات المتحدة حول أمن العراق التي كان يفترض ان تجري هذا الأسبوع، أرجئت «لأسباب تقنية». وأوضح المتحدث الإيراني ان هذا الإرجاء غير مرتبط بمسائل أخرى. وكانت السفارة الأميركية في بغداد أكدت إرجاء المحادثات، وذلك للمرة الثانية منذ مطلع ديسمبر الفائت.  
 

والتقى السفير الأميركي في العراق رايان كروكر نظيره الإيراني حســن كاظمي قمي في بغــداد في 28 مايــو و24 يوليــو 2007، وعــقد اجتمــاع على مستوى الخبراء في الســادس من أغســطس الماضي. وتزامن إرجاء المناقشات مع إعلان موعد زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الى العراق في الثاني من مارس المقبل، في أول زيارة من نوعها لرئيس إيراني الى العراق في تاريخ البلدين المعاصر