أول خطوة في مشوار الألف ميل

 الفوز المهم الذي حققه منتخبنا الوطني على الكويت بهدفين دون رد في المباراة التي أقيمت، أول من أمس، هو أول خطوة في طريق الألف ميل نحو التأهل إلى نهائيات كأس العالم، التي تقام بجنوب افريقيا 2010، ودون أن نهول الأمر ونعتبر ماحدث إنجازا يستحق أن نطرب له أو نتفاخر به طويلا، نقول إن هذا الفوز هو محطة في مشوار يستغرق وقتاً طويلاً. ولن يكون سهلا لأي فريق، فما زال أمامنا خمس مباريات في هذه التصفيات، ثلاث مباريات منها خارج ملعبنا أمام سورية وإيران والكويت، ثم تقام بعد هذه المرحلة التصفيات النهائية بصعود الأول والثاني من المجموعات الحالية،
 
ويتم تقسيم الفرق العشرة المتأهلة إلى مجموعتين من خمس فرق، يتأهل الأول والثاني مباشرة إلى النهائيات، ثم يكون هناك ملحق لأصحاب المركز الثالث في المجموعتين، وهكذا نرى أن الطريق يمر عبر أكثر من 14 مباراة على الأقل في حال تخطينا المرحلة الحالية، ما يعني أننا نحتاج إلى تركيز شديد، حيث إن مجموعتنا هي الوحيدة التي تحتوي على ثلاثة فرق عربية (الإمارات والكويت وسورية) سيكون التنافس بينها غاية في الصعوبة، إضافة إلى المنافس الأقوى إيران، الذي تأهل ثلاث مرات إلى نهائيات كأس العالم آخرها البطولة الماضية في ألمانيا. 

- وكما تمنينا فقد ظهر استاد محمد بن زايد في أبهى صورة، وأعاد إلى أذهاننا أجواء «خليجي 18» العام الماضي، وأسعدتنا الجماهير الغفيرة التي زينت المدرجات، وتفاعلت بكل قوة مع فريقها، الذي قدم لهم وجبة كروية ممتعة محلاة بهدفين للشحي وفيصل خليل، وهكذا تؤكد الجماهير الإماراتية أنها على العهد مع منتخبها في اللحظات المهمة والمحطات التاريخية في حياة الفريق.

- تفوقت قناتا «أبوظبي ودبي الرياضية» على نفسيهما حينما عاشتا معنا الحدث، ونقلتا لنا صورا من كل مكان، في تغطية متميزة حسب فكر ومنهج كل قناة منهما، وبدوري أنقل لهما تحيات الجماهير الكثيرة التي تابعت الحدث لحظة بلحظة من خلال الشاشة الصغيرة قبل وبعد المباراة، كذلك إذاعاتنا المحلية «أبوظبي» و«نور دبي» و«الأغاني» التي نقلت المباراة على الهواء مباشرة، ما جعل الجميع ينصهر في بوتقة واحدة مع منتخبنا الوطني حتى وإن غاب عن الملعب لظروف خارجة عن الإرادة. 

- قدمت أستراليا نفسها بكل قوة في اول ظهور لها بالتصفيات الآسيوية، حينما دكت شباك العنابي القطري بثلاثة أهداف في نصف ساعة فقط، وهي بذلك ترسل إنذارا قويا لبقية فرق مجموعتها الصين والعراق اللذين تعادلا بهدف لكل منهما، ولعبت الأرض مع أصحابها في خمس مباريات ضمن التصفيات هي أستراليا واليابان وكوريا الجنوبية والسعودية والإمارات، بينما خسرت لبنان والأردن وعمان وسط جماهيرها، ما يعني صعوبة المهمة التي ستقابلهم في المباريات المقبلة. 

 emad_alnimr@hotmail.com