«مؤسسة محمد بن راشد» توقع مذكرة مع «زايد للرعاية الإنسانية»

وقعت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، أمس، مذكرة تفاهم مع مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الإعاقة، لتوفير كتب المؤسسة المختلفة والصادرة عن كل من برنامجي «اكتب» و«ترجم» في مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، ضمن مبادرة «حصاد المعرفة».

وقع الاتفاقية كل من نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، عادل راشد الشارد، ونائب رئيس مجلس الإدارة والأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الإعاقة محمد محمد فاضل الهاملي، بحضور الرئيس التنفيذي لقطاع تطوير ريادة الأعمال في مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم سلطان لوتاه، والمدير التنفيذي لدار زايد للرعاية الإنسانية سالم الكعبي، في مقر مؤسسة زايد العليا في أبوظبي.

يأتي توقيع الاتفاقية ضمن مبادرة «حصاد المعرفة»، التي تهدف إلى إهداء المطبوعات المتخصصة للمؤسسات التعليمية والجهات الحكومية المختلفة، لصقل الخبرات واطلاع القارئ على أحدث وأهم الكتب كل في مجال تخصصه، ما يساعدهم على زيادة رصيدهم العلمي والعملي، الأمر الذي يعود على بيئة العمل بمزيد من الإنتاجية وكفاءة الأداء. وتضم الكتب مجموعة من أبرز وأحدث العناوين في الإدارة والآداب والعلوم ومختلف مصادر المعرفة.

وتم إهداء 5300 كتاب مختار لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الإعاقة متمثلة في 162 عنواناً مختلفاً كدفعة أولى.

في السياق نفسه، زار وفد مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم مطبعة مؤسسة زايد العليا للمكفوفين، التي تقدم خدماتها لفاقدي وضعاف البصر على مستوى الدولة وفي مراحل التعليم المختلفة، حيث تعرف وفد المؤسسة على الخدمات المختلفة التي تقدمها المطبعة، إذ تقوم بطباعة ما يزيد على 3000 كتاب بطريقة برايل، سواء للمراكز التابعة للمؤسسة أو مراكز ذوي الإعاقة والمدارس الحكومية على مستوى الدولة.

وأكد عادل الشارد «نهدف من خلال مبادرة حصاد المعرفة إلى إيصال المعرفة إلى أبنائنا وبناتنا الأيتام، وذوي الإعاقة في مؤسسة زايد للرعاية، التي تضم ما يقارب 450 من فاقدي الرعاية الأسرية ونحو 1500 من ذوي الإعاقة».

طباعة