«خليفة الإنسانية»: «إكسبو 2020 دبي» منصة إنسانية تتلاقي فيها الثقافات

 أكدت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أن استضافة الدولة لـ «إكسبو 2020 دبي» فرصة كبيرة للتواصل بين الشعوب ومنصة إنسانية تجتمع فيها مختلف ثقافات العالم، ونعكس من خلاله الوجه الحضاري والمشع لدولتنا، وما حققه الشعب الإماراتي من تقدم على الصعد كافة خلال فترة وجيزة من الزمن.
 وأضافت أن الإمارات قيادة وشعباً قدمت نموذجا فريداً في التاريخ الحديث أسس على ركائز صلبة وسمعة مرموقة على الساحة العالمية، تجلت بمشاركة 192 دولة، حيث تسعى كل دولة مشاركة إلى اكتشاف آفاق جديدة من التعاون وبناء جسور الثقة بين الشعوب وتعزيز العمل المشترك لبناء مستقبل أفضل للبشرية عنوانه السلام والاستقرار والازدهار للجميع.
 وقال محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية إن مشاركة 192 دولة في إكسبو 2020 يمثل نجاحاً كبيراً رغم التحديات التي فرضتها جائحة فيروس كورونا.. مضيفا أن الافتتاح المذهل فاق كل التصورات من خلال عرض أحدث ما وصلت إليه الهندسة المعمارية والتكنولوجيا، وقد صنفت دورة «إكسبو 2020 دبي» بأكبر دورة في تاريخ معارض إكسبو منذ انطلاقة دورات المعرض الدولي قبل 170 عاما.
ووجه الخوري الشكر إلى كل من ساهم في أن نرى هذا اليوم على أرض الواقع حيث سيسجل في التاريخ أن الإمارات كانت على قدر التحدي وأنها جمعت الدول من القارات الخمس وبانتظار حوالي 25 مليون زائر يحلون علينا ضيوفاً أعزاء في بيتنا الكبير الإمارات.

 

طباعة