في الربع الأول من العام 2022

جمارك دبي تستكمل حل 85 حالة نزاع بالملكية الفكرية بقيمة تقديرية 24 مليون درهم

بمناسبة اليوم العالمي للملكية الفكرية للعام 2022، نظمت جمارك دبي احتفالها السنوي بهذه المناسبة في متحف المستقبل بدبي تحت شعار "الملكية الفكرية والشباب: الابتكار من أجل مستقبل أفضل"، وحضر الاحتفال أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة وأحمد عبدالله بن لاحج الفلاسي مدير عام الجمارك بالإنابة في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ وسعيد النظري المدير العام للمؤسسة الاتحادية للشباب وكوثر الخروصي ممثلة وزارة الخارجية والتعاون الدولي واللواء الدكتور محمد عبدالله المُر نائب رئيس جمعية الإمارات للملكية الفكرية، كما حضر الاحتفال فرانك اغمان القنصل العام للقنصلية العامة السويسرية ولي تشانغ القنصل العام للقنصلية العامة لجمهورية الصين وصوفيا بريكنيل نائب السفير بالسفارة البريطانية وممثلي عدد من الهيئات الدبلوماسية الاجنبية والمدراء التنفيذيون ومدراء الإدارات والمراكز الجمركية في جمارك دبي.
 
وألقى أحمد محبوب مصبح كلمة رئيسية في الاحتفال، حيث أكد أن حماية حقوق الملكية الفكرية تعد من المحفزات الأساسية للإبداع والابتكار وتمثل مرتكزاً رئيسياً لتطوير طاقات الشباب والارتقاء بقدراتهم، من خلال تمكين الموهوبين والمبتكرين من تحقيق المكاسب المستحقة لهم نظير جهودهم في التطوير والتميز، ولذلك تولي دولة الإمارات العربية المتحدة اهتماماً كبيراً بحماية حقوق الملكية الفكرية لتعزيز قدرة الأفراد والشركات على الاستفادة من جهودهم في تطوير الأفكار والابتكارات والعلامات التجارية الجديدة، والعمل في ذات الوقت على حماية المجتمع من أضرار ومخاطر البضائع المقلدة.

وأضاف: "لقد انضمت دولة الامارات العربية المتحدة الى المنظمة العالمية للملكية الفكرية في العام 1975، وحققت الدولة تقدماً كبيراً في دعم بيئة التجارة والاستثمار عبر تمكين أصحاب العلامات التجارية من التصدي للبضائع المقلدة، تنفيذاً لتوجيهات قيادتنا الحكيمة بدعم التجارة والاستثمار الدولي لترسيخ مكانة الدولة كمركز عالمي رئيسي للتجار والشركات الدولية الكبرى، ويُعد النجاح منقطع النظير الذي حققته الدولة في استضافة اكسبو 2020 دبي ووصول عدد الزوار لأكثر من 24 مليون زائر انطلاقة جديدة للإمارات نحو المنافسة على الصدارة العالمية لمراكز التجارة والاستثمار الدولي، مدعومةً بالخطط الطموحة للدولة لتطوير الاقتصاد الوطني من خلال مشاريع الخمسين التي تحدد مسارات جديدة للنمو الاقتصادي خلال الخمسين سنة المقبلة".
 
وقال: "انطلاقاً من حرص جمارك دبي على دعم جهود وخطط الدولة في التنمية الاقتصادية وسعي الدائرة لتمكين الشباب من مواكبة الإنجازات الاقتصادية التي حققتها مسيرتنا التنموية الرائدة وتعزيز قدرتهم على الاستفادة من الفرص الكبيرة التي يتيحها التطور الاقتصادي للإمارات في كافة مجالات وقطاعات الاعمال نسعى باستمرار لدعم الجهود الوطنية لتحفيز الشباب على الابداع والابتكار، فمن خلال الأنشطة التوعوية المستمرة التي ننظمها في المدارس والجامعات حول أهمية حماية حقوق الملكية الفكرية ودورها في حماية المجتمع والحفاظ على حقوق المبدعين والمبتكرين نساهم في نشر الوعي لدى الشباب ليصبحوا قادرين على حماية ابتكاراتهم وافكارهم المبدعة للمشاريع الجديدة".

وأوضح أن الدائرة نظمت في العام الماضي 11 فعالية توعوية بحماية حقوق الملكية الفكرية في المدارس والجامعات و8 فعاليات توعوية مجتمعية، كما تم تنظيم 10 ورش عمل للتوعية بطرق التعرف على البضائع المقلدة بالتعاون مع أصحاب العلامات التجارية ليصل اجمالي عدد المبادرات التوعوية إلى 29 مبادرة حضرها 2413 مشارك من مختلف فئات المجتمع، وفي الربع الأول من العام 2022 تم تنظيم 5 فعاليات توعوية حضرها 500 مشاركاً شملت المدارس والجامعات والتوعية المجتمعية، كما تم تنظيم ورشة عمل للمفتشين والموظفين الجمركيين حضرها 26 مشاركاً، كما أطلقت الدائرة دورة العام الدراسي 2021 - 2022 لجائزة جمارك دبي للملكية الفكرية في المدارس والجامعات لتشجيع الأجيال الجديدة على الابداع والابتكار، حيث بلغ عدد الطلبة المشاركين في الجائزة منذ اطلاقها في العام 2007 نحو 31000 طالب وطالبة توزعوا على 188 مدرسة و13 جامعة مشاركة، واعرب عن سعادته بتكريم المدارس والجامعات الفائزة ونبارك لهم فوزهم بالجائزة، كما نتقدم بخالص الشكر والتقدير لكافة المدارس والجامعات المشاركة بالمسابقة.
 
وأكد أحمد محبوب مصبح أن جهود جمارك دبي لتعزيز التعاون مع الشركاء والمتعاملين من أصحاب العلامات التجارية اثمرت عن تحقيق تطور كبير في حماية حقوق الملكية الفكرية، حيث تواصل جمارك دبي التصدي لمحاولات ادخال البضائع المقلدة الى دولة الامارات عبر المنافذ الحدودية في إمارة دبي، وقد بلغ عدد حالات نزاع الملكية الفكرية التي حلتها الدائرة في العام 2021 نحو 390 حالة نزاع تبلغ قيمتها التقديرية الى نحو 15 مليون درهم وتمت إعادة تدوير مليونين ومائة ألف قطعة قطعة من البضائع المقلدة لــ 221 علامة تجارية، وفي الربع الأول من العام 2022 بلغ عدد حالات نزاع الملكية الفكرية 85 حالة نزاع تبلغ قيمتها التقديرية نحو 15 مليون درهم وتمت إعادة تدوير مليونين ومائة ألف قطعة
 
وألقى يوسف عزير مبارك مدير إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية في جمارك دبي
الكلمة التي أصدرتها المنظمة العالمية للملكية الفكرية (وايبو) بمناسبة اليوم العالمي للملكية الفكرية للعام 2022، حيث أكدت الكلمة أن الاحتفال بهذه المناسبة يهدف لاطلاع الجمهور على الدور الذي تؤدّيه الملكية الفكرية في تشجيع الابتكار والإبداع. ويقرّ اليوم العالمي للملكية الفكرية 2022 بالإمكانات الهائلة التي يتمتع بها الشباب والكفيلة بإيجاد حلول جديدة وأفضل تدعم الانتقال نحو مستقبل مستدام، حيث يعكف الشباب، في كل أرجاء العالم، على مجابهة تحديات الابتكار باستخدام ما لديهم من طاقة وبراعة وحب للاستطلاع وإبداع في سبيل بناء مستقبل أفضل. وتساعد العقول الابتكارية والنشطة والخلاقة على دفع التغييرات التي نحتاجها للانتقال نحو مستقبل أكثر استدامة. ما يدعو لاكتشاف كيف يمكن لحقوق الملكية الفكرية أن تدعم شباب الغد في خلق مستقبل أفضل.

طباعة