أنجزت 24 مليون معاملة جمركية في عام 2021

«جمارك دبي» تخلّص بضائع بمليار درهم إلى «إكسبو 2020 دبي»

أشاد المجلس الاستشاري لـ«جمارك دبي»، خلال اجتماعه في الربع الأول من العام 2022، بالاستضافة الاستثنائية لمعرض «إكسبو 2020 دبي».

وثمن المدير العام لجمارك دبي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، رئيس المجلس الاستشاري، أحمد محبوب مصبح، بالجهود التي بُذلت في تنظيم هذه التظاهرة العالمية، والتي تكللت بتسجيل 20 مليون زيارة إلى المعرض حتى 19 مارس الجاري، وسط تأكيدات على ثقة العالم في نجاح دولة الإمارات بتنظيم معرض متميز، وتحقيق مزيد من الإنجازات على الأصعدة كافة في ظل قيادتها الحكيمة، مشيراً إلى أن «جمارك دبي» قامت بتخليص شحنات وبضائع بقيمة تقارب مليار درهم، موجهة حصرياً إلى المعرض العالمي.


الخدمات الحكومية

وأكد المدير العام لـ«جمارك دبي»، بحضور مجموعات العمل والتجارة أعضاء المجلس الاستشاري، أن الخدمات الحكومية مرشحة للارتقاء إلى مراحل جديدة من الكفاءة والتكاملية والتطوير، وذلك مع إطلاق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، «سياسة خدمات 360»، التي تهدف إلى الاستمرار في تحسين وتطوير الخدمات الحكومية، والانتقال بها إلى مستويات ريادية استثنائية.


المعاملات الجمركية

وتناول الاجتماع أبرز معدلات أداء «جمارك دبي» للعام 2021، إذ أكد المدير العام لـ«جمارك دبي» أن الدائرة تعمل على تطوير قدراتها التقنية من خلال الابتكارات الجديدة، ما يمكنها من تحسين جودة وسرعة الإنجاز للمعاملات الجمركية، إذ أصبحت نسبة 99.6% من هذه المعاملات تُنجز من خلال أنظمة ذكية، ما مكن من زيادة المعاملات الجمركية المنجزة ليصل عددها إلى 24 مليون معاملة في عام 2021، مسجلةً نمواً قوياً بنسبة 50% مقارنة بعام 2020 الذي سجل 16 مليون معاملة.

وأضاف أن هذا التقدم المستمر، يدعم الدور الريادي لدبي في التجارة العالمية والإقليمية، ويمكن الإمارة من تحقيق هدف خطتها، بالوصول بقيمة التجارة الخارجية إلى تريليوني درهم، لافتاً إلى أن مؤشرات تجارة دبي تحقق نمواً متصاعداً.

وقال: «يعكس هذا النمو أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص في تعزيز التنمية الاقتصادية والتجارية المستدامة».


الجواز اللوجستي

وخلال الاجتماع، تم استعراض عدد من المبادرات النوعية التي توفرها مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة للتجار والمتعاملين، والتي تهدف إلى تعزيز موقع دبي محور عالمي في التجارة، وزيادة العائد للشركات.

وقدم رئيس مبادرة الجواز اللوجستي العالمي في «موانئ دبي العالمية»، عبد الرحمن بن حيدر، عرضاً عن مبادرة «الجواز اللوجستي العالمي» التي تعد من أبرز المبادرات لدعم تيسير التجارة الدولية، وتمكينها من زيادة وتيرة نموها السنوي.

ويوفر الجواز اللوجستي، للتجار والمستثمرين، من أنحاء العالم، أفضل الحوافز والتسهيلات التجارية واللوجستية التي تمكنهم من تعزيز عائدهم المالي، إذ تهدف المبادرة التي يقودها القطاع الخاص، إلى تسهيل تدفق التجارة العالمية، وإتاحة قدرة الوصول إلى الأسواق العالمية عبر إنشاء طرق تجارية جديدة، وتوفير الكفاءة الاقتصادية لأعضاء المبادرة، بما يمكن الأعضاء في البرنامج بتحقيق زيادة سنوية في التجارة بمتوسط من 5% إلى 10%.

 

التجارة الإلكترونية

من جانبه، عرض مدير التجارة الإلكترونية في موانئ دبي العالمية، سالم عابدين، منصة التجارة الإلكترونية (DUBUY.com)، أول مشروع لـ«مجموعة موانئ دبي العالمية» في قطاع التجارة الإلكترونية، كما استعرض رئيس مجموعة عمل أصحاب العلامات التجارية، مالك حنوف، أهم التعديلات على قانون العلامات التجارية الجديد في دولة الإمارات.

 

2495 شركة

إلى ذلك، قدم أرتين يتيسنر من «مجموعة عمل تجار الخضراوات والفواكه»، عرضاً عن سوق الخضار والفواكه عالمياً وإقليمياً ومحلياً.

وأوضح أن عدد الشركات العاملة في قطاع تجارة الفواكه والخضراوت في دبي، سجل 2495 شركة، في وقت بلغت فيه قيمة تجارة الأغذية بالتجزئة في دولة الإمارات 55 مليار دولار عام 2019، ويتوقع أن تصل في عام 2025 إلى 75 مليار دولار، بمعدل نمو 5.3%.

وأشار إلى أن دولة الإمارات احتلت المرتبة 21 عالمياً في مؤشر الأمن الغذائي العالمي لعام 2019 متقدمة من المرتبة 31 في عام 2018، كما تطمح إلى أن تكون ضمن أفضل 10 بلدان في هذا المجال.

طباعة