جلسة «التحولات الكبرى» تشدد على إيجاد بيئة مستعدة للتغيرات التكنولوجية - الإمارات اليوم

جلسة «التحولات الكبرى» تشدد على إيجاد بيئة مستعدة للتغيرات التكنولوجية

مشاركون في الجلسة أكدوا أهمية تحديد أطر عمل تضمن شفافية البيانات وموثوقيتها. من المصدر

أكدت جلسة نقاشية حملت عنوان «صناعة مستقبل مشترك في عصر الابتكارات والتحولات الكبرى»، أهمية إيجاد بيئة مستعدة للتغيرات التكنولوجية، فضلاً عن إزالة تحديات القيود التنظيمية التي تعيق تطور الابتكار.

ولفت المدير التنفيذي لمكتب «إكسبو 2020 دبي»، نجيب محمد العلي، إلى أهمية معارض «إكسبو» العالمية التي كشفت عن ابتكارات عالمية واختراعات واكتشافات سبّاقة.

بدورها، أكدت عمدة مدينة تورينو في إيطاليا، كيارا أبيندينو، أهمية إيجاد بيئة مستعدة للتغيرات التكنولوجية، تسمح باختبار الأفكار المبتكرة، ومدى قابلية تطبيقها على أرض الواقع، لافتة إلى أن المدن القادرة على اختبار الأفكار المبتكرة ستحظى بفرصة ثمينة لتكون الأولى في تبنيها.

وسلّطت الضوء على ضرورة إرساء منظومة تعليمية شاملة، وتجاوز عقبات البيروقراطية للسماح للابتكار بالانطلاق.

إلى ذلك، أكد أيمن سجيني من البنك الإسلامي للتنمية في السعودية، حرص البنك على استقطاب الشباب المتمرسين في التكنولوجيا المتطورة، باعتبارهم أكثر الفئات العمرية قدرة على مواكبة الصعود التكنولوجي الشامل على مختلف المستويات.

من جهتها، شددت الرئيسة التنفيذية لشركة تنمية الاستثمار في تتارستان، تاليا مينيولينا، على ضرورة توجه الحكومات إلى إزالة تحديات البيروقراطية والقيود التنظيمية التي تعيق تطور الابتكار، وتطرقت إلى أهمية تبني الحكومات لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والعملات الافتراضية.

أما رئيس مجلس الإدارة في بيت التمويل الكويتي، حمد عبدالمحسن المرزوق، فشدد على أهمية وضع الشركات والمؤسسات لاستراتيجيات وسياسات متطورة قادرة على مواكبة التطورات التكنولوجية والرقمية المتسارعة، وتحديد أطر عمل تضمن شفافية البيانات وموثوقيتها وأمانها.

طباعة