«اتصالات»: نشر تكنولوجيا «الجيل الخامس» في بعض المناطق بأبوظبي ودبي - الإمارات اليوم

خصّصت 3.6 مليارات درهم لتطوير بنية تحتية شبكية خلال 2018

«اتصالات»: نشر تكنولوجيا «الجيل الخامس» في بعض المناطق بأبوظبي ودبي

صورة

أفادت مجموعة «اتصالات» بأنها بدأت في نشر تكنولوجيا «الجيل الخامس» ذات النطاق العريض، في بعض المواقع داخل الدولة، بعد قيامها بإطلاق ناجح لأول شبكة تجارية في المنطقة للجيل الخامس أخيراً، مشيرة إلى أن التقنية الجديدة تشكل داعماً قوياً للإمكانات التنافسية الاقتصادية للدولة. وأشارت في تصريحات صحافية أمس، تزامناً مع بدء الدورة الجديدة من «أسبوع جيتكس للتقنية» إلى أنها خصّصت 3.6 مليارات درهم لتطوير بنية تحتية شبكية فائقة الإمكانات خلال العام الجاري، لافتة إلى أنها تركز خلال مشاركتها في المعرض على تقديم حلول مبتكرة للمساهمة في دعم رؤية الحكومة في التحوّل الى المدن الذكية في مختلف القطاعات، بما فيها المركبات المتصلة وذاتية القيادة.

الجيل الخامس

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة «اتصالات»، المهندس صالح عبدالله العبدولي، إن «(اتصالات) بدأت في نشر تكنولوجيا الجيل الخامس ذات النطاق العريض، في بعض المواقع داخل دبي وأبوظبي بينما سيتم نشرها في بقية الإمارات في مرحلة لاحقة، وذلك في ظل قيامها بإطلاق ناجح لأول شبكة تجارية في المنطقة للجيل الخامس أخيراً، وذلك في إطار مساعيها لريادة المستقبل الرقمي عبر تمكين هذه التقنية المتطورة من خلال عقد شراكات استراتيجية مع كبريات الشركات العالمية، وضخ استثمارات ضخمة لتطوير القدرات الشبكية الحالية تمهيداً لنشر شبكة الجيل الخامس».

وأضاف العبدولي، في تصريحات صحافية تزامناً مع بدء الدورة الجديدة من «أسبوع جيتكس للتقنية»، اليوم، أن «الجيل الخامس من الشبكات يعد بقدرات لا حصر لها للإمارات، في ضوء الفرص الضخمة التي يوفرها في مجال البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتعليم والتوظيف والنقل والقطاعات الأخرى، ويشكل داعماً قوياً للإمكانات التنافسية الاقتصادية للدولة، نظراً إلى قدرته الكبيرة في دعم طيف واسع من الحلول والتطبيقات والخدمات المتنقلة التي تطبقها الدولة، ومنها تعزيز التواصل بين الأجهزة والأبنية المتصلة في المدن الذكية وتقنيات الواقع المعزّز والافتراضي والتشغيل الآلي والمركبات ذاتية القيادة، بالإضافة إلى حلول الحوسبة السحابية».

وأشار إلى أنه من المتوقع أن تستفيد كل القطاعات في الدولة من تطوير الخدمات السحابية المصاحبة للجيل الخامس، خصوصاً القطاع المصرفي والسياحي والإعلام والترفيه والنفط والغاز، بالإضافة إلى قطاع البيع بالتجزئة وغيره، لافتاً إلى أن مكتب «إكسبو 2020 دبي» هو أول جهة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، تحصل على خدمات الجيل الخامس لشبكات الاتصالات، وذلك بفضل الشراكة الاستراتيجية التي جمعتها مع «اتصالات». وشدّد العبدولي، على أن «اتصالات» خصّصـت 3.6 مليارات درهم لتطوير بنية تحتية شبكية فائقة الإمكانات، ما نتج عنه مواصلة الإمارات تربعها على المركز الأول عالمياً، بتحقيقها أعلى نسبة نفاذ في توصيل شبكة الألياف الضوئية للمنازل، وذلك بحسب التقرير الصادر عن المجلس العالمي للألياف الضوئية الواصلة للمنازل. وأكد ان «اتصالات» تواصل تطوير إمكاناتها الشبكية عبر التوسع في مدى تغطية شبكة الهاتف المتحرك والألياف الضوئية في أنحاء دولة الإمارات، حيث تحسّن هذه الاستثمارات من التغطية في جميع أنحاء الدولة، فضلاً عن إعداد وتهيئة الشبكة لمواءمة متطلبات وتقنيات الجيل الخامس.

الجيل الثالث

ولفت إلى أن شبكة «اتصالات» تعد حالياً من أسرع الشبكات وأكثرها تقدماً في المنطقة، حيث تجاوزت مستويات التغطية لشبكة الجيل الثالث 99.98%، في حين وصلت تغطية الجيل الرابع إلى 98.98%. وبلغت نسبة انتشار شبكة الألياف الضوئية الواصلة إلى المنازل (FTTH) الى 94.3%، ما يدعم تمكين التقنيات المستقبلية مثل «الواقع المعزز»، والروبوتات والذكاء الاصطناعي والاستفادة من السرعات والسعات العالية التي تتطلبها تطبيقات الواقع الافتراضي والألعاب الرقمية الحديثة، علاوة على الاستمتاع بمشاهدة فيديو عالي الوضوح. وكشف العبدولي، أن مشاركة «اتصالات» هذا العام، في «أسبوع جيتكس للتقنية»، ستكون تحت شعار «قيادة المستقبل الرقمي وثورة الجيل الخامس لتمكين المجتمعات»، حيث تقوم «اتصالات» بدور محوري في تمكين المنظومات المتطورة وتهيئة المناخ الرقمي الملائم لتمكين التقنيات الحديثة، مثل الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين وإنترنت الأشياء والحوسبة السحابية. وأوضح أن «اتصالات» ستركز خلال مشاركتها في المعرض، في دورته الحالية، على تقديم أهم الحلول الذكية المبتكرة، بهدف المساهمة في دعم رؤية الحكومة في التحول الى المدن الذكية في مختلف القطاعات مدعومة بالبنية التحتية الشبكية المتطورة التي أنجزتها «اتصالات» والحلول الذكية التي تقدمها. وتابع أن جناح «اتصالات» بالمعرض، يضم تصوراً واقعياً لمستقبل الشبكة والمستقبل الرقمي استناداً إلى تقنية الجيل الخامس، كما يعد «مستقبل التنقل» أحد المجالات الرئيسة التي تسلّط عليها الضوء هذا العام، ويشمل ذلك ظهور المركبات المتصلة وذاتية القيادة، التي سيكون لها الأثر العميق في طريقة تفاعل الناس في حياتهم اليومية.

400 خدمة

وبين أن «اتصالات» أطلقت أكثر من 400 خدمة وعرض ترويجي متنوّع خلال 2018، لقطاعات الأفراد والشركات، كما قامت خلال الفترة الأخيرة بتعديل الاستراتيجية التسويقية التي تتبعها لتصبح جملة الباقات والعروض أكثر ملاءمة لاحتياجات ومتطلبات العملاء من خلال تقديم سلسلة من الباقات التنافسية التي تناسب جميع فئات المجتمع وتحقيق قيمة حقيقية مضافة إليهم. وأكد أن «اتصالات» حريصة على القيام بدور رئيس في تحقيق رؤية الدولة، بأن تكون دولة الإمارات مركزاً دولياً ومنطلقاً مركزياً لنشأة ونمو الشركات الصغيرة والمتوسطة، حيث قامت «اتصالات» بإطلاق محفظة خدمات رقمية مميزة لمساندة هذا القطاع المتنامي، بهدف تقليل المصروفات ورفع مستوى الكفاءة التشغيلية للشركات العاملة في القطاع.

الحلول الإلكترونية

قال الرئيس التنفيذي لمجموعة «اتصالات»، المهندس صالح عبدالله العبدولي، إن «(اتصالات) تعمل على تسخير كل إمكاناتها لخدمة كل القطاعات في الدولة، سواء الحكومية أو الخاصة، بما يحقق تطلعات الحكومة نحو التقدم والريادة للمستقبل الذكي، حيث أطلقت أخيراً، حزمة من الحلول الإلكترونية، متمثلة في أجهزة توجيه جديدة، تعمل بتقنية (إنترنت الأشياء IoT)، بما يمكّن المؤسسات كافة من إدارة الأصول في منشآتها والتحكم فيها عن بُعد، بطريقة آمنة وذكية للعديد من التطبيقات والتقنيات المختلفة كأجهزة الدفع الإلكتروني، وإشارات المرور، والرادارات، واللافتات الرقمية، والمباني والمصانع الذكية، وذلك من خلال استخدام تقنية الاتصال بين الأجهزة».

طباعة