الإمارات اليوم

«الأعلى للطاقة» يطلق تقرير «حالة الاقتصاد الأخضر 2018»

:
  • دبي - وام

أطلق نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة بدبي، سعيد محمد الطاير، أمس، تقرير «حالة الاقتصاد الأخضر 2018»، الذي أعده المجلس، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومركز دبي المتميز لضبط الكربون (كربون دبي)، وذلك خلال حفل نظم في مجلس الإمارات للشباب بدبي.

ويتكوّن التقرير من ثمانية فصول حول تنمية الاقتصاد الأخضر، يجمعها موضوع واحد هو «الشباب وصنع المستقبل»، حيث يستعرض جهود المؤسسات المختلفة في مجال الاقتصاد الأخضر، مع المنظور المشترك للشباب في دولة الإمارات، ويستعرض الجهود التي قامت بها قطاعات مختلفة في مجال التحول للاقتصاد الأخضر.

وتغطي فصول التقرير موضوعات متعددة مثل «القمة العالمية للاقتصاد الأخضر»، والابتكار والتقنية وخارطة طريق للمستقبل والطاقة والتكنولوجيا المتجددة والمدن الذكية والتحول الأخضر والسياسات والحوكمة والشباب والقطاع الخاص.

وقال سعيد محمد الطاير: «أطلقنا تقرير (حالة الاقتصاد الأخضر للعام 2018)، الذي حاولنا من خلاله استعراض قصص النجاح، والجهود والمساعي الحثيثة التي نبذلها لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة، في تعزيز التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر بدولة الإمارات، واستشراف المستقبل، وتحقيق أهداف (مئوية الإمارات 2071) لتأمين مستقبل سعيد وحياة أفضل للأجيال المقبلة، ورفع مكانة الدولة لتكون أفضل دولة في العالم».

وأضاف أن الإمارات تشارك بقية دول العالم رؤية موحدة، تؤكد أن الاستدامة أولوية عالمية، فيما تهدف حكومة دولة الإمارات إلى ضمان تحقيق التنمية المستدامة، مع الحفاظ على البيئة، وتحقيق التوازن بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأوضح الطاير أن الرؤى والاستراتيجيات الاتحادية والمحلية تركز على الحفاظ على الموارد الطبيعية، وتطبيق خطط النمو الأخضر وفق رؤية «الإمارات 2021»، واستراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء، تحت شعار «اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة»، و«خطة دبي 2021» وغيرهما.

ونوّه بأن إمارة دبي برهنت على أنها تفي دوماً بوعودها، حيث تواصل مساعيها الحثيثة لتكون عاصمة عالمية للاقتصاد الأخضر، وترسيخ مكانتها كنموذج عالمي يحتذى به في الشراكات والتمويل الأخضر وأمن وكفاءة الطاقة والاستثمار في الطاقة المتجددة، وإدارة الطلب، بهدف التقليل من انبعاثات الكربون.

ضريبة القيمة المضافة 5% (درهم):