روسيا: استخدامنا للأسلحة النووية يستند فقط إلى منطق الردع

أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الجمعة، أن التهديدات النووية "لم ولن يتم التصريح بها من قبل روسيا"، مؤكدة أن استخدام موسكو للأسلحة النووية يستند فقط إلى منطق الردع.

ونقل الموقع الرسمي للخارجية الروسية عن زاخاروفا قولها: "التصريحات التي تم الإدلاء بها عشية مؤتمر الدول المشاركة (في معاهدة حظر الأسلحة النووية) في سياق النزاع الأوكراني بشأن التهديدات المتبادلة باستخدام الأسلحة النووية، وكذلك التصريحات الفردية من المنصة للمؤتمر عن الابتزاز النووي المزعوم لروسيا لا يسعه إلا أن يسبب الحيرة، نؤكد مرة أخرى، لم تكن هناك أبدًا أي تهديدات نووية من روسيا ولم يحدث ذلك أبدًا".

وأضافت زاخاروفا: "المقاربات الروسية تستند فقط على منطق الردع، بما في ذلك في الظروف الحالية، فعندما تكون دول الناتو التي فاقمت الأزمة الأوكرانية وأطلقت حملة هجينة ضد روسيا وأعلنت نفسها تحالفًا نوويًا، فيما يعد موازنة خطيرة على شفا نزاع مسلح مباشر".

وأضافت زاخاروفا: "شئنا أم أبينا، ما دامت الأسلحة النووية موجودة، يظل منطق الردع وسيلة فعالة لمنع الاصطدام النووي والحروب واسعة النطاق".

وتابعت: "إن تشويه جوهر السياسة الروسية في هذا المجال لأغراض دعائية، على أساس افتراض عدم جواز الحرب النووية، أمر غير مقبول على الإطلاق".

طباعة