مساعدات طبية إماراتية عاجلة لدعم موريتانيا في احتواء «كوفيد-19»

أرسلت الإمارات طائرة مساعدات عاجلة إلى موريتانيا الشقيقة، تحتوي على أكثر من 10 أطنان من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص والتنفس، إضافة إلى فريق طبي متخصص، وذلك لدعمها في احتواء جائحة «كوفيد-19»، في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بدعم الدول الشقيقة والصديقة، ومساعدتها في القطاع الصحي للتصدي لجائحة «كوفيد-19».

وقال سفير الدولة لدى موريتانيا، حمد غانم المهيري: «قدمت دولة الإمارات المساعدات لموريتانيا، أمس، في إطار دعم جهودها الدؤوبة في مكافحة (كوفيد-19)».

وأضاف المهيري أن إرسال المساعدات الطبية يأتي في إطار العلاقات الأخوية بين قيادة البلدين والشعبين الشقيقين، مؤكداً أن موريتانيا الشقيقة تعد من أولى الدول التي تلقت مساعدات من الإمارات في مجال مكافحة «كورونا»، حيث تم إرسال طائرتين تحملان 22 طناً من المساعدات الطبية، لتقديم الدعم والمساندة، وتعزيز الجهود التي يبذلها العاملون في القطاع الطبي، لاسيما في الخطوط الأمامية لمواجهة تداعيات «كوفيد-19».

طباعة