دعم القضية الفلسطينية من أهم أولويات سياسات الرياض

    السعودية تؤكد حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره

    الملك سلمان وجه باستضافة 1000 حاج وحاجة من ذوي شهداء فلسطين لأداء فريضة الحج. أرشيفية

    أكدت السعودية حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، وأن دعم القضية الفلسطينية من أهم أولويات سياساتها الخارجية منذ تأسيسها، وأن القضية المركزية هي أن يحصل الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة.

    جاء ذلك، في كلمة لسفير المملكة لدى الأمم المتحدة في جنيف عبدالعزيز الواصل، التي ألقاها أمام مجلس حقوق الإنسان المنعقد في جنيف، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس)، أمس.

    وجدد الواصل موقف السعودية الثابت من النزاع العربي الإسرائيلي، مؤكداً حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، واسترجاع أراضيه وإقامة دولته الفلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس، وذلك استناداً إلى قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

    ولفت سفير السعودية لدى الأمم المتحدة النظر إلى رفض المملكة لقانون (الدولة القومية للشعب اليهودي)، مبيناً أنه يتعارض مع أحكام القانون الدولي، ويعطل الجهود الرامية إلى إيجاد حل سلمي للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

    ودعا في الوقت نفسه المجتمع الدولي إلى التصدي لهذا القانون، ولأي محاولات إسرائيلية تهدف إلى تكريس التمييز العنصري ضد الشعب الفلسطيني وطمس هويته الوطنية.

    وشدّد في كلمته على أهمية البند السابع الخاص بمناقشة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بوصفه من البنود الرئيسة على جدول أعمال مجلس حقوق الإنسان، وأن وجوده مرتبط بوجود الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى.

    ودعا المجتمع الدولي إلى مناصرة القضية الفلسطينية، مؤكداً دعم المملكة العربية السعودية الكامل لجميع المبادرات والجهود الدولية التي تهدف لإنقاذ عملية السلام وحل الدولتين.

    على صعيد آخر، تعقد منظمة التعاون الإسلامي، اليوم، ندوة بعنوان «نصف قرن من الاحتلال والتمييز.. من أجل المساءلة والعدالة»، على هامش الدورة 41 لمجلس حقوق الإنسان الدولي في جنيف، وذلك بقصر الأمم التابع لمنظمة الأمم المتحدة.

    وأفادت (واس) بأن المشاركين في الندوة سيبحثون جملة من القضايا في مقدمتها انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة من قبل إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال خصوصاً في ما يتعلق بالتهجير القسري للفلسطينيين، وفرض قانون «قومية الدولة»، وقضايا مثل التمييز العنصري الذي تمارسه إسرائيل ضد أبناء الشعب الفلسطيني. وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وجه باستضافة 1000 حاج وحاجة من ذوي شهداء فلسطين لأداء فريضة الحج هذا العام ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة، ما يرفع عدد الحجاج المستضافين من أسر شهداء فلسطين خلال البرنامج الذي تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية إلى 17 ألف حاج وحاجة.

    في سياق آخر، قال الجيش الإسرائيلي، إن قواته أسقطت، أمس، طائرة مسيرة تسللت من قطاع غزة إلى داخل الأراضي الإسرائيلية. وذكر الجيش، في بيان مقتضب، أن قوة عسكرية تابعة له رصدت طائرة مسيرة تسللت من قطاع غزة، وتم إسقاطها ونقلها للفحص.

    طباعة