محطة مهمة في مسيرة الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي

حكومتا الإمارات ومصر تُطلقان مركز «خدمات مصر» النموذجي الأول من نوعه

صورة

افتتحت حكومتا مصر والإمارات مركز «خدمات مصر» في محافظة أسوان، الذي يُعد المركز النموذجي الأول من نوعه في مصر، والذي يأتي افتتاحه ضمن مخرجات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في مجالات التحديث الحكومي.

ويستلهم المركز النموذجي الجديد، التجربة الإماراتية في تطوير مفهوم مستقبلي لمراكز الخدمات الحكومية الشاملة، التي تجمع الخدمات في باقات موحدة تحت مظلة واحدة، وتوفر الوقت والجهد وتقلّص عدد زيارات المتعاملين، بما يضمن تقديم تجربة خدمات مبتكرة ذات طابع متجدد يعتمد على رؤى وتطلعات الأفراد.

وأكد وزير شؤون مجلس الوزراء، محمد عبدالله القرقاوي، في كلمته بمناسبة افتتاح المركز، أن مسيرة الشراكة والتعاون بين الدولتين التي تحظى برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، ورئيس جمهورية مصر العربية، عبدالفتاح السيسي، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أصبحت نموذجاً ملهماً للعلاقات العربية والعمل الحكومي المشترك.

وأضاف أن افتتاح مركز «خدمات مصر»، الذي يُعد الجيل المستقبلي لمراكز الخدمات الحكومية، يمثّل محطة مهمة في مسيرة الشراكة والتعاون البنّاء، ونتاج آلية مستدامة لتبادل المعارف والخبرات في مجال الخدمات الحكومية، وثمرة لجهد مشترك هدفه مواكبة مسيرة التحول الرقمي والحلول التكنولوجية، وتشجيع وتحفيز الأفكار المبتكرة التي تعزز العمل الحكومي، وترتقي بتطلعات أفراد المجتمع للمستقبل.

من جهتها، أكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية في مصر، الدكتورة هالة السعيد، أن افتتاح مركز خدمات مصر الأول بمحافظة أسوان يعكس عمق التعاون بين جمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة، ويعكس الحيوية والطبيعة الخاصة التي تتسم بها العلاقات المصرية الإماراتية التي تؤكد دائماً أنها نموذج للعلاقات العربية.

وأوضحت السعيد أن مركز خدمات مصر بمحافظة أسوان يُعد أول مجمع خدمات نموذجي مدعوم رقمياً لتقديم الخدمات الحكومية على أعلى مستوى من الجودة، مضيفة أن المشروع يهدف بشكل مباشر إلى التيسير على المواطن وتوفير الوقت والجهد من خلال الحصول على الخدمات من مكان واحد مجمّع به كل الخدمات بدلاً من انتقال المواطنين بين الجهات المتعددة المقدمة للخدمات في الأماكن المختلفة، فضلاً عن توفير الخدمات الذكية، ما سيحقق الشمول المالي عن طريق تعزيز وسائل الدفع الإلكتروني، متابعة أن ذلك سينعكس على تسهيل تقديم الخدمات للمواطنين ومواكبة توجهات الحكومة في الجمهورية الجديدة.

ويعتمد المركز منظومة ذكية مبتكرة لتقديم أكثر من 30 خدمة حكومية فردية على أعلى مستوى، تتضمن: خدمات الأحوال المدنية، والخدمات المصرفية العامة، وخدمات التوثيق، وخدمات السجل التجاري، وخدمات التنمية الصناعية، إضافة إلى الخدمات المرورية.

ويسهم المركز في تعزيز تجربة تقديم الخدمة للمتعاملين المصريين، عبر تقليل الوقت والجهد للحصول على الخدمة، وتقليص عدد الزيارات إلى الجهات الحكومية، من خلال إصدار عدد من الخدمات في أقل من ساعة، إذ يتيح المركز للمتعاملين توثيق العقود وإصدارات التوكيلات خلال 15 دقيقة فقط بدلاً من أربع ساعات، وإصدار صحيفة الحالة الجنائية خلال أربع ساعات بدلاً من 48 ساعة، إضافة إلى إصدار وتجديد جواز السفر خلال 48 ساعة.

استلهام التجربة الإماراتية

يستلهم مركز «خدمات مصر» نموذج عمل التجربة الإماراتية الرائدة عالمياً في مجال تطوير مراكز الخدمات الحكومية، التي تواكب مسيرة التحول الرقمي وتتبنى الحلول التكنولوجية، وتشجع الأفكار المبتكرة التي تدعم مسيرة الدولة في تطوير أفضل الخدمات الحكومية في العالم.

ويُعد مركز «خدمات مصر» الأول من نوعه في جمهورية مصر العربية، ويوفر في مكان واحد أكثر من 40 خدمة تشارك في تقديمها أربع وزارات مصرية، هي: وزارة الداخلية، ووزارة العدل، ووزارة التجارة والصناعة ممثلة بالهيئة العامة للتنمية الصناعية، إضافة إلى وزارة التموين والتجارة الخارجية ممثلة بجهاز تنمية التجارة الداخلية، بالشراكة مع مؤسسات من القطاع الخاص، من ضمنها «بنك مصر» وشركة «آي فايننس». وقد جاء اختيار أسوان لتأسيس وافتتاح «مركز خدمات مصر» ليخدم نحو مليونَي مصري في كل من محافظة أسوان والمحافظات المجاورة في الصعيد، بما يوفر على المتعاملين السفر الذي يستغرق ساعات طويلة من أجل الحصول على الخدمات الحكومية.

طباعة