محمد القرقاوي: الإمارات ترتكز على إرث عريق وتنطلق بثقة في رحلة صناعة المستقبل

أكد وزير شؤون مجلس الوزراء محمد عبد الله القرقاوي أن دولة الإمارات تحتفي بعيد الاتحاد الـ51، وقد انطلقت بثقة في مرحلة جديدة من رحلتها نحو المستقبل، مرتكزة على إرث عريق وتاريخ غني بقيم الوحدة والتكامل والفريق الواحد، وعلى توجهات قيادية تتجسد في رؤية "نحن الإمارات 2031" الطموحة التي تمثل منهجية واضحة المعالم للعقد المقبل، وتؤكد السعي الدؤوب لإحداث وقيادة تغيير إيجابي ينعكس بالخير على حياة الناس.

وقال محمد القرقاوي في تصريح بمناسبة عيد الاتحاد الـ51 إن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، تحتفي بهذا اليوم بما حققته من منجزات وقفزات نوعية خلال نصف قرن منذ تأسيسها، أسهمت في إحداث ثورة تنموية شاملة، وإنجازات غير مسبوقة، وهي تمضي نحو المستقبل بخطى واثقة مسترشدة برؤى قيادية طموحة هدفها الوصول إلى المراكز الأولى عالمياً في مختلف المجالات.

وأضاف أن دولة الإمارات تمكنت برؤية قيادتها الرشيدة من ترسيخ موقعها المتقدم بين الدول، ومكانتها الريادية بين أفضل دول العالم، وطورت تجربة حكومية وإنسانية متفردة محورها الإنسان وهدفها الأول الارتقاء بمستويات حياته وتمكينه من تحويل تطلعاته إلى واقع.

وتوجه وزير شؤون مجلس الوزراء محمد عبد الله القرقاوي بالتهنئة لقيادة ومجتمع دولة الإمارات بهذه المناسبة الوطنية التي تحمل قيمة سامية في نفس كل فرد في مجتمع دولة الإمارات.

طباعة