شراكة بين "معا " و"الهلال الأحمر" لدعم برامج ومبادرات القطاع الاجتماعي في أبوظبي

وقعت هيئة المساهمات المجتمعية "معاً" وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي اتفاقية شراكة استراتيجية لدعم برامج ومبادرات القطاع الاجتماعي، بهدف تعزيز تقديم الحلول المبتكرة التي تتعامل مع الأولويات الاجتماعية الأكثر إلحاحاً، وتفعيل شراكة تكاملية هادفة إلى تحقيق أثر إيجابي مستدام يدعم النسيج الاجتماعي في إمارة أبوظبي.

 
وتأتي اتفاقية الشراكة انطلاقاً من التزام الطرفين بدعم برامج القطاع الاجتماعي، وفتح قنوات للتواصل، وإنشاء فرق عمل لدراسة الطلبات المعنية بالقطاع الاجتماعي وتحليل حالات المستفيدين وفق أفضل الممارسات والمعايير المتبعة، لغرض استقطاب وتوجيه المساهمات المالية والعينية للبرامج والمبادرات الاجتماعية في إمارة ابوظبي ، كما سيقوم الفريق بجمع مساهمات وتبرعات وتوجيهها للأولويات الإجتماعية.
 
وقع الاتفاقية كل من مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية "معاً"، سلامة العميمي ولأمين العام المكلف لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي حمود الجنيبي ا، في مقر هيئة الهلال الأحمر.
 
وقالت  سلامة العميمي بهذه المناسبة : "كهيئة حكومية تهدف للعمل كمنصة جامعة لكافة الشركاء الحكوميين وفي القطاعين الخاص والثالث للتعامل مع الأولويات الاجتماعية في أبوظبي، جاءت اتفاقية الشراكة مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتحفز قدرتنا على اعتماد وتقديم حلول مبتكرة وذات أثر اجتماعي طويل الأمد عبر ما تمتلكه "معاً" من خبرات متخصصة وما تمتاز به هيئة الهلال الأحمر من إرث طويل في دعم المجتمعات محلياً وعالمياً." وأضافت سعادتها: " نتطلع بكل ثقة نحو ما سينتج عن اتفاقية الشراكة هذه من نتائج إيجابية ملموسة تعزز من جودة الحياة في أبوظبي عبر تحفيز المبادرات والبرامج المبتكرة التي تدعم أولويات متعددة كالتعليم والصحة والبيئة وكذلك الاستدامة." من جانبه قال سعادة حمود الجنيبي: " نسعى من خلال هذه الشراكة إلى التوسع في تلبية التزامنا تجاه في مجتمع إمارة أبوظبي بما يتماشى مع أهدافنا الاستراتيجية التي وضعت الابتكار كوسيلة لاعتماد برامج ومبادرات دعم جديدة وكغاية أيضاً عبر تحفيز مسيرة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات لتكون في مصاف أبرز الدول في مجالات الابتكار على اختلاف مجالاتها."
 
وأضاف : "تمتلك دولة الإمارات موارد وبنى تحتية شاملة ومتكاملة تعزز قدرتها دوماً على تخطي التحديات، ومن هنا يأتي دورنا للقيام بدورنا في مجالات تقديم الدعم للبرامج والتوجيهات الحكومية بكل مرونة وديناميكية." وجاءت الاتفاقية لبناء آلية عمل مشتركة وحوكمة اختيار المشاريع والبرامج التي تخدم الأولويات الاجتماعية، بشكل متوائم مع الاجندة الاجتماعية لإمارة أبوظبي ومتناغمة مع الاستراتيجيات الاجتماعية، وقياس إنجاز المشاريع المشتركة بما في ذلك تقارير الأثر الاجتماعي، حيث تعتبر موضوعات الصحة، والتعليم، وأصحاب الدخل المحدود أولوية اجتماعية عند اختيار البرامج والمبادرات، في أبوظبي، ومنطقتي العين والظفرة.
 
وحددت الاتفاقية المشاريع المقترحة لعام 2022 -2026، في أبوظبي، ومنطقتي العين الظفرة وفق أربعة بنود رئيسية هي؛ الصحة، والتعليم، ومشاريع المساعدات الإنسانية، ومجموعة من المشاريع الأخرى التي تتعامل مع الأحداث والتطورات الموسمية.
طباعة