الإمارات تنقل تجربتها في تطوير العمل الحكومي إلى سيشل

صورة

أطلقت حكومة دولة الإمارات وجمهورية سيشل، شراكة استراتيجية في التحديث الحكومي، تقوم على تعزيز تبادل المعارف والخبرات والتجارب الناجحة، وتطوير القدرات البشرية، وتبني أفضل الممارسات في العمل الحكومي، بالاستفادة من تجربة حكومة دولة الإمارات في التطوير والتحديث الحكومي، والتي تعد من أهم التجارب الإقليمية والعالمية.

وقع الاتفاق وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس مؤسسة القمة العالمية للحكومات، محمد عبدالله القرقاوي، ووزيرة الاستثمار وريادة الأعمال والصناعة في سيشل، ديفيكا فيدوت، ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات 2022.

وتهدف الشراكة الاستراتيجية إلى نقل تجربة الإمارات في تطوير العمل الحكومي، ومشاركتها مع حكومة سيشيل، بما يدعم جهود الارتقاء بمستويات الكفاءة والأداء في منظومة العمل الحكومي، من خلال إطلاق حزمة مبادرات ومشروعات استراتيجية، تسهم في تعزيز الجاهزية للمستقبل، وإيجاد حلول مبتكرة للتحديات.

وقال القرقاوي إن حكومة الإمارات حريصة على بناء وتعزيز علاقات التعاون والشراكات الهادفة مع حكومات العالم، لمشاركة خبراتها في التحديث الحكومي تنفيذاً لرؤية القيادة، وبما يسهم في تطوير الخبرات الحكومية في دول العالم، للوصول إلى نماذج مبتكرة، تسهل حياة المجتمعات، وتوفر خدمات نوعية للمتعاملين.

وأضاف أن توقيع الاتفاق بين الإمارات وسيشل، يهدف إلى نقل الخبرات الإماراتية في تطوير الخدمات الحكومية، وتعزيز القدرات المؤسسية، وتحسين الحوكمة ونظم قياس الأداء والتميز، وبناء القدرات والمهارات في الجهات الحكومية في جمهورية سيشل، وتطوير الخدمات الرقمية، للارتقاء بمستويات الكفاءة والأداء الحكومي.

من جهتها، قالت فيدوت: «نشعر بالتقدير تجاه دولة الإمارات، لتقديمها هذا النموذج الملهم على مستويات التنمية الاقتصادية والبشرية، وخصوصاً في ظل التحولات التي نراها في العالم، وهي تحولات تفرض على كل الدول أن تجاري التغيرات بشكل كبير».

وأكدت أن تجربة دولة الإمارات ناجحة وذات تأثير إيجابي، بفضل قدرتها على تطوير نموذجها الحكومي بشكل علمي ومدروس، يراعي ترقية الخدمات وجودتها.

وتشمل الشراكة بين حكومتي الإمارات وسيشل، تبادل الخبرات والتجارب وأفضل الممارسات الحكومية في محاور حيوية عدة، لتعزيز أداء المؤسسات الحكومية، وتطوير نماذج عملها.

•  إطلاق حزمة مبادرات ومشروعات استراتيجية تسهم في تعزيز الجاهزية للمستقبل، وإيجاد حلول مبتكرة للتحديات.

طباعة